شاهد.. #قطر_تدير_الانقسام هاشتاج يغزو الفضاء الأزرق

26 فبراير 2020 - 15:48
صوت فتح الإخباري:

دشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، حملة إلكترونية تكشف الدور الذي تلعبه قطر في إدارة الانقسام الفلسطيني.

وغرد مئات النشطاء عبر هاشتاج #قطر_تدير_الانقسام ، منددين بالدور الذي يقوم به السفير القطر محمد العمادي، لإطالة عمر الانقسام الفلسطيني.

وتساءل الناشط وسام عوض، "ما هي الرسالة التي يقوم بها العمادي ببن غزة ورام الله، هل هو فعلا غير قادر على إنهاء الانقسام، أم أن وجوده للحفاظ على الانقسام وإطالته".

وكتب الناشط عبد المعطي شقليه، "قطر تخطط لتدمير قطاع غزة، بل تدمير الوطن العربي بالكامل"، فيما كتب الناشط صابر محسن، "قطر اساس خراب الوطن".

وقال الناشط عواد حسن، "دائما زيارة العمادي تجلب البؤس والدماء لأبناء شعبنا وبات واضحا وجليا أن المال القطري هو لإطاله عمر الانقسام الفلسطيني".

وقالت الناشطة منى العفيفي، "ما شفنا من عباس ولا حماس ولا الفصائل ولا معارضة اجتمعوا حتى يطمئنوا على  أحوال أبناء الشعب ليصمد أمام الاحتلال  فأصبح كل اهتمامهم في دولارات قطر".

وكتبت الناشطة أمل حسني، "إن التمويل القطري لحماس، هو متاجرة وعبث في القضية الأولى للعرب والمسلمين، ومراوغة خبيثة لتوظيف حركة حماس، كأداة تنفيذية بيد إسرائيل، لإنجاح وتمرير ما يسمى بصفقة القرن المشؤومة".

وقال ناشط علاء عاشور، "عبر مندوبها العمادي قطر في زيارات متكررة بين غزة والضفة لتعزيز الانقسام الفلسطيني، ما أحوجنا إلى دويلة صديقة وفية لإسرائيل كل هدفها هو شق الوطن ودعم صفقة القرن وتعزيز الانقسام الفلسطيني".

وكتبت الناشطة خلود القاضي، "تدخل خارجي بين الفلسطينين لا يفعل شئ سوى تحقيق أهدافه وليس أهداف الفلسطينين، وهدفه الوحيد هو تعزيز وخلق الكره بين الفلسطينيين".

وتساءل الناشط جوزيف الديراوي، "كيف لقطر أن تكون صديقة ومتوافقة مع رام الله وفي نفس الوقت مع غزة ولا تكون قادرة على إنهاء الانقسام، فهنا يوضع أمام قطر و تدخلاتها في فلسطين مليون علامة استفهام، وبالأخص بعد زيارة مدير الموساد الصهيوني لها قبل أيام".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق