اطلاق صواريخ باتجاه الغلاف وعسقلان.. وسرايا القدس تعلن مسؤوليتها

23 فبراير 2020 - 22:32
صوت فتح الإخباري:

جددت المقاومة الفلسطينية مساء الأحد، إطلاق الصواريخ باتجاه مدينة عسقلان ومستوطنات "غلاف غزة"، بعد أقل من ساعة على إطلاق حوالي 20 صاروخا، اعتبرت المقاومة أنها ردا على قتل الاحتلال لمقاوم من سرايا القدس شرق خان يونس والتنكيل بجثته.

ونقلت مواقع عبرية عن سكان عسقلان قولهم بأن المضادات التي اطلقتها "القبة الحديدية" تمكن من اعتراض صاروخين في سماء المدينة، ولم ترد تقارير عن سقوط صواريخ اخرى في المدينة.

وفي وقت لاحق دوّت صافرات الإنذار في مستوطنة "كيسوفيم" شرق القطاع.

في المقابل، اعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي، مسؤوليتها عن قصف مستوطنات غلاف غزة وعسقلان مساء اليوم، موضحة في بيان لها  انها "تأتي رداً على اغتيال الشهيد المجاهد محمد الناعم والتنكيل بجسده،.. وسنرد على أي عدوان وإن عدتم عدنا".

 وكلنت مصادر اعلام عبرية، ذكرت مساء اليوم الاحد، أن صفارات الانذار قد دوت في مستوطنات الغلاف، جراء اطلاق صواريخ من قطاع غزة باتجاه البلدات الاسرائيلية المخاطئة للقطاع.

وقالت المصادر العبرية، ان صفارات الانذار دوت في مدينة عسقلان ومحيطها، وفي كيسوفيم وكرم ابو سالم، منوهة الى سماع عدة انفجارات في مختلف المناطق المحيطة بقطاع غزة.

وأوضحت مصادر إسرائيلية، أن القبة الحديدية تصدت لوابل من الصواريخ أطلقت تجاه عسقلان وسديروت وكيسوفيم وكرم أبو سالم ومناطق مختلفة.

وذكرت القناة 20 العبرية، بأنه تم إطلاق حوالي 20 صاروخًا من غزة، مشيرة الى أن بلدية عسقلان اعلنت عن فتح الملاجئ.

وأفادت مصادر عبرية،  بإصابة اثنين بجروح طفيفة بعد تعثرهما خلال الركض نحو الملاجئ وشخص ثالث أصيب بالهلع.

الى ذلك، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال، إنه " متابعة للتقارير عن تفعيل الإنذارات في الجنوب ( قطاع غزة) فالحديث عن رصد إطلاق نحو ٢٠ قذيفة صاروخية من غزة باتجاه إسرائيل حيث اعترض مقاتلو الدفاع الجوي نحو ١٠ قذائف"

وقال ما يسمى بالمجلس الإقليمي "أشكول": إن عدة صواريخ سقطت بمناطق مفتوحة بالقرب من المستوطنة، دون أن يتسبب ذلك بوقوع إصابات.

من جانبه أمر رئيس بلدية عسقلان، تومار جلام، بفتح الملاجئ العامة في المدينة، تخوفا من تدهور الاوضاع بعد أن قتل الجيش الإسرائيلي فلسطينيا، زعم انه أحد افراد خلية تابعة لحركة الجهاد الاسلامي حاولت زرع عبوة ناسفة بالقرب من السياج الفاصل جنوب قطاع غزة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق