القصة كاملة: كيف وصل كورونا إلى فلسطين؟

22 فبراير 2020 - 19:36
صوت فتح الإخباري:

كشفت وزارة الصحة الإسرائيلية، تفاصيل زيارة تسعة سائحين من كوريا الجنوبية، مصابي بفيروس (كورونا) خلال الشهر الجاري، مشيرةً إلى أنهم زاروا فلسطين التاريخية بين تواريخ 8/2 - 15/2.

وأضافت الوزارة، وفق صحيفة (هآرتس) العبرية، أنه بعد وصولهم لكوريا الجنوبية، تبين أنهم مصابون بفيروس (كورونا).

وفقاً لبيان الوزارة، فإن السائحين زاروا نتانيا، والبحر الميت، والقدس المحتلة، وبئر السبع، والناصرة، والخليل ومناطق أخرى، مطالبةً كل من يعتقد أنه تعامل مع سائحين كوريين في هذه الفترة وفقاً لقائمة الأماكن المفصلة الالتزام بوضع نفسه بمكان منعزل ودون مخالطة أي شخص لمدة 14 يوماً. 

وطالبت الوزارة، من كل من لديه أعراض من بينها ارتفاع كبير بدرجة الحرارة 38 درجة وما فوق، يعاني من زكام والتهابات وصعوبات بالتنفس، إجراء الفحوصات اللازمة فوراً

بدوره، كشف تلفزيون الاحتلال، مساء السبت، أن تسيفكا حيفتس السفير الإسرائيلي لدى الصين، كان على متن الطائرة التي أقلت الوفد السياحي الكوري الجنوبي من إسرائيل تجاه العاصمة الصينية «سول».

وأكد تلفزيون الاحتلال إنه سيتم وضع حيفتس في العزل الصحي لدى الصين.

من جهتها، 


أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم السبت أن وفداً سياحياً من كوريا الجنوبية زار الأراضي الفلسطينية قبل أسبوع وتبيّن إصابة بعض أعضائه بفيروس كورونا المتحور(كوفيد-19) لدى عودتهم إلى بلادهم.

وقالت الوزارة في بيان صحفي إن الوفد الكوري الجنوبي زار في الفترة ما بين 8 إلى 15 من الشهر الجاري، كل من القدس ونابلس وأريحا وبيت لحم والخليل.

وطلبت الوزارة من كل من احتك بهذا الوفد، أو تواجد بالقرب منه على مسافة أقل من مترين ولمدة 15 دقيقة على الأقل، أن يضع نفسه في الحجر المنزلي لمدة 14 يوماً وإجراء الفحص الخاص بفيروس كورونا، في أقرب مديرية صحة لمكان سكنه.

وحثت الوزارة جمهور المواطنين بالتعاون مع الجهات الصحية، والتقيد بالتوصيات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية للوقاية من هذا المرض، مؤكدة أنه لا يوجد في فلسطين أية إصابات حتى الآن بالفيروس.

في سياق قريب، دعت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة الأطباء إلى الالتزام بالدوام الرسمي، وتقديم الخدمات للمواطنين، ووقف جميع أشكال عرقلة العمل والإضرابات والفعاليات الاحتجاجية من قبل نقابة الأطباء.

وأكدت الكيلة في بيان صحفي، أن فلسطين الآن في حالة طوارئ بسبب فيروس كوفيد 19، وهو أمر يستلزم من جميع الأطباء والكوادر الصحية المشاركة في التصدي لهذا المرض، والعمل بكل جدية على حماية المواطنين.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق