استشهاد شاب برصاص جيش الاحتلال عند باب الأسباط بالقدس

22 فبراير 2020 - 12:47
صوت فتح الإخباري:

أكدت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، استشهاد الشاب الذي أصيب  برصاص جيش الاحتلال عند باب الأسباط بالقدس،

وأكد بيان للشرطة اسرائيلية، أنّ الشاب الذي أصيب عند باب الأسباط ظهر السبت، استشهد وأصيبت سيدة بجروح أثناء تواجدها بالمكان.

وأعلنت مصادر فلسطينية، أنّ الشاب الذي استشهد في منطقة باب الأسباط بالقدس هو الشــهـيد ( ماهر يوسف مسمار  زعايرة ) من حي الصلعة في بلدة جبل المكبر.

وأفادت مصادر محلية، أن جنودد الاحتلال  أطلقوا النار، صباح يوم السبت، تجاه شاب فلسطيني في منطقة باب السلسلة بالمسجد الأقصى بدعوى محاولة طعن.

ومن ناحيتها أكدت القناة "13" العبرية،  استشهاد الشاب الذي أصيب برصاص الاحتلال قرب باب الأسباط,

في حين اصدرت وزارة الصحة بيانا مقتضب قالتت فيه: "جاري المتابعة للحصول على معلومات مؤكدة حول الحالة الصحية للمواطن الذي أطلق الاحتلال النار عليه في القدس".

 ومن جهتها قالت شرطة الاحتلال: أطلقت النار على فلسطيني قرب باب الاسباط في البلدة القديمة بعد أن طلبت منه التوقف لفحصه ، وان  الحدث على باب الاسباط من الخارج وعرف أن أحد الشباب صعد راكضا باتجاه باب الاسباط وطلب إليه التوقف من قبل الشرطة ولم يمتثل لذلك وتم استهدافه وإطلاق الرصاص عليه.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق