جيش الاحتلال: أحبطنا شبكات خوادم حماس المخصصة لاختراق هواتف الجنود

16 فبراير 2020 - 13:10
صوت فتح الإخباري:

قال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي إن الجيش قام في الأيام الاخيرة، بالتعاون مع جهاز الأمن العام الشاباك، بإحباط هجوم تكنولوجي ناجح لشبكات الخوادم التابعة لحركة حماس المخصصة بهدف التواصل وجمع المعلومات واختراق هواتف جنود الجيش الإسرائيلي.

وبين أفيخاي، أنه سيتم  استدعاء مئات من الجنود الاسرائيليين بعد هذه الخطوة،  الّذين قد اخترقت هواتفهم، بهدف المساءلة وإزالة الخطر.

و أضاف، أن  حماس استخدمت  مؤخرا تطبيق تلغرام للحديث والتجسس على الجنود وزرع تطبيقات خبيثة في هواتفهم،  حيث تبيّن أن للتطبيقات قدرات عالية لنقل ملفات من الجهاز المختَرَق أوتوماتيكيًّا وتصوير صور من بعيد بشكل مستقل ، وتنزيل ملفات إضافية وتسجيل صوت وتتبع GPS وتوصيل للكاميرا وغيرها.

وكشف النقاب صبيحة الأحد، عن أنه خلال عطلة نهاية الأسبوع، تمكن الجيش الإسرائيلي وجهاز الشاباك من إحباط تكنولوجيا خوادم الانترنت التابعة لحماس، حيث تم تخزين معلومات مأخوذة من الهواتف المحمولة لمئات الجنود الاسرائيليين، معظمهم من المقاتلين والضباط الصغار.

وقال الجيش الإسرائيلي إنها كانت المرة الأولى التي يتم فيها تنفيذ عملية مكافحة إرهاب تكنولوجي بهذه الطريقة، لكنه رفض الإشارة إلى الطريقة التي تم بها تنفيذ العملية أو ما الذي تم إحباطه بالفعل.

وجاء في البيان الصحفي للاستخبارات العسكرية انه على مدار الأعوام الأربعة الماضية، حاولت حماس جمع معلومات عن الجيش الإسرائيلي من خلال استخراج المعلومات من الهواتف المحمولة للجنود.

وكما كان في الماضي، فقد لجأوا في حماس الى انتحال شخصيات حسناوات افتراضية للتواصل مع الجنود، وبعد دردشات عادية قصيرة، كانوا يطلبون من الجندي تثبيت برمجية تحتوي فيروس يعمل في الخلفية وينقل المعلومات الجمة الى خوادم الانترنت التابعة لحماس.

ومن بين الشخصيات الافتراضية التي تم رصدها عام 2018 ولم يتم الكشف عنها لغاية الآن، أدت الى الكشف عن محاولات حماس الاخيرة. ولاحظ الجيش الإسرائيلي ان حركة حماس وخلافا لمرات سابقة، حاولت هذه المرة زراعة فيروس في أجهزة جنود غير مقاتلين في الجيش الإسرائيلي.

وتمكنت الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية من رصد ست شخصيات نسوية افتراضية تمكنت حماس بواسطتها من الوصول إلى الهواتف المحمولة للجنود وهي تحمل أسماء مثل: سارة أورلوفا، ماريا جاكوبوفا، عدن بن عزرا، نوا دانون، يائيل أزولاي وريبيكا أبوكسيس.

وقال مسؤول أمني إسرائيلي ان العديد من الشخصيات النسوية الافتراضية تقدم نفسها كمهاجرات جدد إلى إسرائيل وذلك للتستر على عدم اتقان العبرية بطلاقة ولتبرير الأخطاء الكتابية التي قد تقع عند الدردشة.

وأضاف المسؤول ان حماس قامت بتعديل صور البروفايل لهذه الحسناوات لكي يصعب التحقق من أصل هذه الصور وتعذر الوصول الى الصورة الاصلية.

وكانت المخابرات الإسرائيلية اخترقت تطبيق موقع المجد الأمني عبر التليجرام والمتخصص بالتثقيف ونشر الوعي الأمني بين الفلسطينيين، وطالب الموقع جميع المشاركين في هذا التطبيق بعمل مغادرة منه إلى حين إشعار آخر.

كذلك استطاعت المخابرات الإسرائيلية من اختراق حساب "كتائب القسام" عبر الواتساب، وطالب نشطاء القسام متابعيهم بمغادرة التطبيق إلى حين الانطلاق من جديد.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق