لإنقاذ مايمكن إنقاذه فلسطينيا :

النائب جمعة يدعو لتبني خارطة طريق لإنقاذ القضية الفلسطينية و لمواجهة "صفقة القرن"

27 يناير 2020 - 13:32
صوت فتح الإخباري:

دعا القيادي بـ"تيار الإصلاح الديمقراطي" في حركة فتح، النائب أشرف جمعة، إلى وحدة الموقف الفلسطيني في هذه لصد "صفقة القرن"، مؤكدا أنها الحل الأمثل والطريق الوحيد لمواجهة كل أزماتنا.

وأوضح جمعة، في تصريح صحفي، أن كل ما نحتاجه الآن، محاولة إنقاذ مايمكن إنقاذه داخليا وفلسطينيا.

وأكد، أن الوحدة الفلسطينية، هي السبيل الوحيد والأقصر لمواجهة (صفقة القرن)، مطالبا بالبدء بمرحلة جديدة، للبحث عن حلول وعدم الإستكانة لما سيصدر عن الإدارة الأمريكية.

وحمل النائب أشرف جمعة، القيادة في رام الله، وحركة حماس التي تدير قطاع غزة، المسؤولية عما يحدث لقضيتنا، مشيرا أنه لامجال للإستمرار في إلقاء التهم وتبادل الإتهامات، وعلينا البدء بوضع حلول جدية لوقف هذه الصفقة.

وطالب جمعة، القيادة الفلسطينية، بموقف حازم، وأن تقوم بتطبيق القرارات الصادرة عن المجلس المركزي، والتي لم تطبق حتى اليوم.

ودعا الرئيس محمود عباس، إلى دعوة الفصائل الفلسطينية كافة، للقاء عاجل، للتباحث حول برنامج وطني شامل، وأن يقوم بإعلان فلسطين بأنها دولة تحت الإحتلال.

وتطرق جمعة، إلى الآليات التي يمكن من خلالها مواجهة صفقة القرن، والتي أطلقها القائد الوطني محمد دحلان، ووضع من خلالها خارطة طريق لإنقاذ القضية الفلسطينية وإستعادة الوحدة وهي:

*دعوة عباس لكل الفصائل والقوى في الداخل والخارج، لإجتماع عاجل ، يتم من خلاله إنهاء الإنقسام ، ووضع برنامج وطني موحد لمواجهة العدو.

* قدوم الرئيس عباس إلى قطاع غزة، لإنهاء الإنقسام بشكل تام.

* العمل على برنامج وطني، يتضمن وضع رؤية فلسطينية شاملة للكل الفلسطيني.

* التحرك على المسار الإقليمي والدولي ، دبلوماسيا وسياسيا، وصولا لإرسال رسائل واضحة للإحتلال بأن شعبنا لن يصمت.

وختم جمعة تصريحه، بالتأكيد على أن هذه الصفقة، سيكون لها تداعيات كبيرة، تجعلنا نقف أمام لحظات فارقة، وأن هذا يتطلب منا عدم الإكتفاء بالتنديد، والبدء بمرحلة جديدة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق