غزة تواجه أزمة غاز خطيرة منذ أيام.. والمالية توضح

20 يناير 2020 - 18:58
صوت فتح الإخباري:

أكد بيان صادر عن مدير الاعلام بمالية غزة عن وجود نقص في توريدات غاز الطهي الى قطاع غزة من الجانب المصري، ومن الجانب الاسرائيلي ، مشيرا الى ان قطاع غزة يستهلك 200- 250 طن يوميا.

وقال بيان بكر أن كميات الغاز التي دخلت إلى قطاع غزة خلال الأيام الماضية غير كافية لسد احتياج المواطنين، بسبب تقليص الامدادات من الجانب المصري والإسرائيلي، لسوء الحالة الجوية " ، وأضاف " نسعى جاهدين الى توفير الكميات الكافية من الغاز لحاجة المواطنين ". وفق ما اوردته صحيفة القدس المحلية.

وشدد بكر على ان الاسعار لم تتغير ولا يوجد أي مبرر لرفع الاسعار وسيتم ملاحقة كل جهة تقوم برفع الاسعار قانونيا ، متوقعا دخول كمية من الغاز المصري غدا الثلاثاء .

الى ذلك كشف عضو مجلس جمعية أصحاب محطات الغاز والبترول بغزة نور الخزندار، أن قطاع غزة دخل في أزمة غاز جديدة، نتيجة عدم دخول أي كميات من الغاز الإسرائيلي أو المصري اليوم.

وأكد الخزندار ، في تصريحات صحفية أن الاحتلال لم يسمح بإدخال أي كميات من الغاز اليوم بدعوى عدم استقرار الحالة الجوية، وارتفاع مستوى البحر، مما يجعل كميات الغاز لديه غير كافية.

وقال أن الاحتلال يزعم أيضاً أن ميناء أسدود غير قادرة على استقبال أي كميات من الغاز وتحويلها إلى قطاع غزة، نتيجة المنخفضات الجوية التي يمر بها في الفترة الراهنة، مشيراً إلى عدم دخول كميات أخرى أيضاً من الجانب المصري.

وقال الخزندار "نحن الآن دخلنا في أزمة غاز خطيرة منذ عشرة أيام، لم تحدث منذ 3 سنوات"، لافتاً إلى عدم وجود غاز للمواطنين والمخابز والمصانع والمزارع وحتى المستشفيات، إضافة لعدم وجود مخزون استراتيجي.

وأوضح أن الغاز المصري لا يدخل قطاع غزة منذ أكثر من عشرة أيام، مشيراً إلى أن الهيئة العامة للبترول في وزارة المالية تتواصل مع الجانب المصري، من أجل السماح بدخول الغاز للقطاع.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق