وحدة "الأزمات والكوارث" بتيار الإصلاح: نخبة متخصصة لخدمة سكان قطاع غزة

11 يناير 2020 - 18:26
صوت فتح الإخباري:

 أطلقت وحدة الأزمات والكوارث، التابعة لمجموعات مستقبل وطن الكشفية، سلسلة أعمال تطوعية في كافة محافظات قطاع غزة، وذلك للتخفيف من معاناة أبناء شعبنا المتضررين، جراء المنخفضات الجوية العاصفة التي تضرب الأراضي الفلسطينية.

وفريق الأزمات والكوارث، وحدة متخصصة تابعة لمجلس الشباب في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، تهدف لخدمة ومساعدة المواطنين المتضررين جراء الحالات الطارئة والكوارث، خاصة الآثار المترتبة على المنخفضات الجوية كتسرب مياه الأمطار للمنازل وغرق الشوارع وحوادث الماس الكهربي، والكثير من الكوارث التي تحدث بفعل الطبيعة.

وتقدم الوحدة إرشادات توعوية للمواطنين، وتوفر لهم وسائل اتصال في حال حدوث كوارث، وترسل لهم فريقا مدربا ومؤهلا، من فرقها المنتشرة في كافة المحافظات.

وتهيب الوحدة، "بالمواطنين بعدم التردد بالاتصال بفرقها، حال وقوع أي طارئ وطلب المساعدة، وذلك عبر الأرقارم التالية، 0562771846 – 0562771101".

بدوره، قال أمين سر مجلس الشباب – ساحة غزة، إياد الدريملي، إن "وحدة الأزمات والكوارث تشكلت منذ أعوام لأغراض التدخل السريع في القضايا العاجلة والحملات المتخصصة في الإعاثة وخدمة المجتمع"، مشيرا إلى أنها "تعمل ضمن رؤية وتطلعات وأهداف مجلس الشباب في العمل التطوعي والإغاثي وقت الأزمات".

وأضاف الدريملي، أن "الوحدة تضم نخبة من القيادات الكشفية والقيادات الشابة المتخصصة والتي تتمتع بمهارات كشفية وقيادية عالية، وتمتلك مجموعات كشفية مدربة ومعدة للمساعدة والمساهمة بالأعمال التطوعية والإغاثية والخيرية، لخدمة المجتمع والتنمية".

وأوضح، أنها "تمتلك سيرة واسعة وكبيرة في الأنشطة والفعاليات والتدخلات وقت الأزمات الطبيعية والكوارث، بهدف الوقوف مع أبناء شعبنا وخاصة في ظل الحروب والكوارث الطبيعية وحالات الطواريء". ض

وكشف الدريملي، أن "مجلس الشباب في ساحة غزة يسعى لتدشين أول قرية للشباب لتكثيف العمل مع فرق المتطوعين والكشافة، وعقد التدريبات الكشفية، ورفع الجهوزية للشباب لصقل شخصيتهم ومهاراتهم وخلق اتجاه وطني لديهم في تحمل المسؤولية في مجتمعاتهم".

وأكد الدريملي، "سبق لمجموعاتنا الكشفية المشاركة ضمن جهود مؤسسات أهلية في الغوص في حوض ميناء غزة من أجل تنظيفه من القمامة والشوائب والمواد المضرة بالبيئة وتوفير حياة بحرية سليمة، وذلك ضمن مجموعات الكشافة البحرية في وحدة الطواريء والكوارث".

وتابع، "كما سبق لهذه الوحدات أن أطلقت عشرات الحملات المتعلقة بالتبرع بالدم في مستشفيات قطاع غزة وقت الحروب والتصعيد"، مبينا، أنها "تمتلك مخزون في بنك الدم يتم تداوله حسب الحاجة العامة.

وأردف، "وأطلقت الوحدة حملات كسوة الشتاء المتعددة، وتوفير الوجبات الساخنة للمنازل المنكوبة، بالإضافة لترميم وإعادة تهيئة عشرات المنازل المتضررة، وتنظيف الأسواق والتجمعات الخاصة بمواقف السيارات، وكسوة المنازل بالبلاستيك والنايلون ومشاركة السكان المساعدة حال وقوع أي طارئ".

تعزيزا لمبادئ الحركة الكشفية

وشدد الدريملي، على أن "هذه الجهود التي تنظمها لجنة مستقبل وطن الكشفية التابعة لمجلس الشباب، تأتي إيماناً منا بتعزيز مفاهيم ومبادىء الحركة الكشفية والتطوعية في خدمة البيئة والمجتمع والتنمية، وفق أعراف وتقاليد الكشافة بالالتزام والانضباط والانتماء للأرض والإنسان".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق