إيران تعترف بإسقاط الطائرة الأوكرانية نتيجة "خطأ بشري" وروحاني وظريف "يعتذران"

11 يناير 2020 - 10:53
صوت فتح الإخباري:

بعد أيام من الإنكار والمراوغة، اعترفت إيران رسميا، بأن الجيش الإيراني هو من أسقط الطائرة المدنية الأوكرانية التي كانت تقل 176 راكبا قتلوا جميعا.

وقال التلفزيون الإيراني الرسمي، نقلاً عن بيان عسكري يوم السبت، إن إيران أسقطت "عن غير قصد" الطائرة الأوكرانية بعد دقائق من مغادرتها مطار الإمام الخميني في طهران.

أوضح البيان، أن الطائرة دخلت بطريقة خاطئة في دائرة "هدف معاد" بعد أن اقتربت من "مركز عسكري حساس" تابع للحرس الثوري، منوها بأن الجيش كان في تلك اللحظات في "أعلى مستويات التأهب" وسط التوترات المتصاعدة الأخيرة مع الولايات المتحدة.

وتابع البيان: "وفي مثل هذه الحالة، وفي ضوء ما حدث، وبسبب خطأ بشري وبطريقة غير مقصودة أصيبت الطائرة.. نقدم اعتذاراتنا لما حصل". وشدد البيان على أنهم سيقومون بتحديث الأنظمة لمنع تكرار مثل هذه "الأخطاء" في المستقبل.

وأكد البيان أنه ستتم محاسبة الأطراف المسؤولة عن ذلك.

وأعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم السبت عن "أسفه الشديد" لتسبب بلاده في إسقاط الطائرة الأوكرانية المنكوبة.

وقال روحاني في تغريدة على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "خلص تحقيق للقوات المسلحة إلى أنه، لسوء الحظ، أدت الصواريخ التي أطلقت بسبب خطأ بشري إلى كارثة مروعة للطائرة الأوكرانية ومقتل 176 شخصا بريئا. وسيستمر التحقيق في إثبات أسباب هذه المأساة الكبيرة والخطأ الذي لا يغتفر".

وأضاف: "إن جمهورية إيران الإسلامية تأسف بشدة لهذا الخطأ الكارثي"، مقدما تعازيه لعائلات الضحايا.

وأعرب وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، عن أسفه واعتذاره عن إسقاط الطائرة الأوكرانية غير المتعمد، وأشار إلى أن "النزعة الأمريكية للمغامرة" كانت سبب الكارثة.

وقال ظريف في تغريدة على "تويتر": "يوم حزين. النتائج المبدئية للتحقيق الداخلي الذي أجرته القوات المسلحة تشير إلى أن خطأ بشريا أثناء أزمة نجمت عن نزعة الولايات المتحدة للمغامرة أدى لهذه الكارثة".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق