المغرب: الغزو التركي على ليبيا تهديد للسلم والأمن بالمنطقة

08 يناير 2020 - 01:10
صوت فتح الإخباري:

 أكدت المملكة المغربية، مساء الثلاثاء ، رفضها للغزو العسكري التركي على ليبيا، مشيرة إلى رفضها لأي تدخل أجنبي ، بما في ذلك التدخل العسكري بالملف الليبي، مهما كانت أسسه ودوافعه وفاعلوه.

وقال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ، ناصر بوريطة، إن "التدخلات الأجنبية لم تعمل إلا على تعقيد الوضع بليبيا ، وإبعاد آفاق حل سياسي بالبلاد، وتكريس الخلافات الداخلية وتهديد السلم والأمن بالمنطقة المغاربية برمتها".

وأوضح، أن حل النزاع لا يمكن أن يكون إلا سياسيا ، ويكمن في التوافق بين الفرقاء الليبيين ، في إطار المصلحة العليا لليبيا وللشعب الليبي"، لافتا إلى أن "الحل السياسي يمر عبر مرحلة انتقالية وفقا لمتقضيات اتفاق الصخيرات السياسي، وذلك من خلال تعزيز هذا الاتفاق وتجويده إن لزم الأمر".

ودعا بوريطة إلى حسن التقدير وضبط النفس واحترام الوحدة الترابية لليبيا ومصلحة الشعب الليبي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق