النائب دلياني: تيار الإصلاح اختار دربا شاقاً ليبقى متمسكاً برسالة الشهيد الراحل أبو عمار

03 يناير 2020 - 17:46
صوت فتح الإخباري:

هنأ القيادي في حركة فتح، النائب ديمتري دلياني، الجماهير الفتحاوية بذكري انطلاقة الحركة الـ55، مؤكداً أنه منذ تاريخ 1-1-65 وما سبقه من سنوات من الاستعداد، انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة والتفّتْ جموع شعبنا العظيم حول شرارة النضال الوطني المسلح، لُتنميها وترعاها.

وأكد دلياني في تصريح له، أن القائد الشهيد ياسر عرفات ورفاق نضاله من مؤسسي حركة فتح عندما أعلنوا ثورتهم التحررية كانوا واثقين من التفاف الشعب حولها، وبالفعل لم يخيب شعبنا الفلسطيني ظنهم، إذ سرعان ما التحقوا بالثورة أفراداً وجماعات"، مشيرا إلى أن "إسهامات شعبنا في إنماء ودعم ثورته التحررية كان له الأثر الحاسم على سرعة نمو وانتشار حركة فتح".

ودعا الجماهير الفتحاوية بالاقتداء بمن مهدوا من قبلهم طريق الثورة والعزة، خاصة في ظل المرحلة الفارقة والمصيرية التي يعيشها شعبنا البطل وقضيتنا الوطنية.

وطالب دلياني بالإنحناء إجلالاً واكباراً لمن سبقونا على درب العزة، هؤلاء الكواكب الساطعة في سماء الحرية والمجد من شهدائنا أيقونات القداسة في مسيرتنا الوطنية، ونقول لهم العهد هو العهد والقسم هو القسم، أن نكون الأمناء والأوفياء لتضحياتكم ودمائكم الزكية وأرواحكم الطاهرة.

وأشار إلى أن تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح اختار دربا شاقاً ليبقى متمسكا وحافظا وصائناً لرسالة الرمز الخالد الشهيد أبو عمار،  ووصايا المُعلم أبو إياد، وبسالة القُدوة أبوجهاد، ورفاقهم الأبطال أبو الوليد والنجار وعدوان وأبو علي إياد والحسيني وكل قادتنا العظام رحمهم الله".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق