في ذكرى الانطلاقة الـ55 :

د. الطيبي: "فتح" تواجه تحديات تستوجب مصالحة داخلية ورص صفوف الحركة

31 ديسمبر 2019 - 13:48
صوت فتح الإخباري:

قال القيادي بتيار الأصلاح الديمقراطي د. جواد الطيبي، إن "إحياء الذكرى الـ55 للانطلاقة يأتي في هذا العام ولازالت حركة فتح تعاني من الانقسامات الداخلية، وأمامها التحدي الكبير لخوض الانتخابات أمام فصائل فلسطينية أخرى أكثر انضباطية".

وأضاف الطيبي، "هذا التحدي الذي تخوضه الحركة يجبر قادتها الذين ساهموا بإحداث الانقسام داخلها مثل رئيس السلطة محمود عباس، ولازالوا غير مكترثين بنتائج الانتخابات في حال حدوثها"، مشيراً إلى أن الإنسان الفلسطيني من أبناء حركة فتح يبقي في دوامة التفكير في نتائج الانتخابات إن حدثت والانقسام باقٍ.

وأكد، أن "تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح يهيب بكل ذي مسؤولية بالحركة أن يقدم مصلحة وحدتها على مصالحه الشخصية ومصالح من حوله، والسعي لأن نخوض هذه الانتخابات عصبة واحدة، لنؤكد على أن حركة فتح لازالت أم الجماهير الفلسطينية، وأنها رائدة وعمود المشروع الوطني الفلسطيني".

ووجه الطيبي رسالة لأبناء حركة فتح المخلصين بأن تبقى قلوبهم متحدة داعمة لحركتهم الرائدة، والا تؤثر فيهم دعوات الانقسام والمرض من بعض القادة المنعزلين عن الواقع، داعياً لهم الا ينسوا قانون المحبة الذي زرعه فيهم زعيمهم الخالد ياسر عرفات.

 

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق