قيادي فتحاوي: فتح تمر بأسوأ مراحلها وتيار الإصلاح يسعى لتصويب مسارها

30 ديسمبر 2019 - 13:47
صوت فتح الإخباري:

أكد القيادي بتيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح جمال أبو حبل، أن تيار الإصلاح بكافة قواطعه يستعد لإيقاد الشعلة.

وقال أبو حبل، إن "انطلاقة الثورة الفلسطينية الـ55، تأتي هذا العام ليؤكد فيها تيار الإصلاح على المضي قدما على نهج الثوار والشهداء الذي ناضلوا وقدموا حياتهم من أجل تحرير فلسطين".

وأكد أبوحبل، أن حركة فتح تمرالأن بأسوأ حالتها، بسبب تصرفات القيادة الحالية بالمقاطعة، التي اختارت أن تكون في معزل عن شعبها وآلامه ومعاناته.

وأضاف، "الفتحاويون يأملون أن يحمل مستقبل الحركة ما هو أفضل مما نحن عليه، وأن تيار الإصلاح يسعى لإعادة الإعتبار لحركة فتح ولتصويب مسارها".

وأكد أبو حبل، أنه تم طرح العديد من المبادرات في أكثر من مناسبة من قبل القائد محمد دحلان، لاستعادة فتح وتطبيق النظام الداخلي للحركة، وجميعها قوبلت بالرفض من قبل قيادة رام الله، ورفضت المصالحة الفتحاوية، لانهم يريدون أن يستمر التشتت وحالة الترهل داخل الحركة، مشيرا أن هذه القيادة تريد فقط أن تبقى مستفيدة ولايعنيها القاعدة والجماهير.

وأكد على أن حركة "فتح" ساحة غزة، لا ترفع شعار الوحدة الوطنية من باب المجاملات، ولكنها ترفع شعار الوحدة الوطنية لأن المرحلة القادمة تحتاج منا أن نكون صفاً واحداً.

وشدد أبو حبل، على أن حركة "فتح" لن تتخلى عن النضال من أجل الحرية وتحرير الأرض الفلسطينية وعودة اللاجئين والمبعدين، وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، مشيرة إلى أن هذا كان هدف الرئيس الشهيد ياسر عرفات.

وحول فعالية إيقاد الشعلة، أكد أبو حبل، أن الاستعدادات تسير في الاتجاه الصحيح، فهناك تحشيد كبير لخروج الجماهير، وسيتفاجئ الجميع بحجم الترتيبات التي صيغت لهذه المناسبة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق