بنسودا ردًا على إسرائيل : ليس لدي ما أخفيه وضميري نظيف ومرتاح

26 ديسمبر 2019 - 10:14
صوت فتح الإخباري:

 قللت فاتوا بنسودا المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية، من الاتهامات التي وردت في صحف عبرية ضدها بأنها خدمت من قبل تحت حكم يحيى جامع رئيس غامبيا السابق المتهم بارتكاب جرائم فظيعة منها قتل واغتصاب وغيره، وأنها عملت لحمايته.

وقالت بنسودا في تقرير مطول سينشر غدًا في ملحق صحيفة يديعوت أحرونوت، إنها كانت تخدم بلدها وسكان غامبيا بكرامة ونزاهة والتزام صادق وضمن القانون.

وأشارت إلى أن خلافات مع الرئيس السابق جامع عام 2000 أدت إلى تركها منصبها كمدعية عامة في غامبيا، مشيرةً إلى أنها تشعر بالصدمة لاكتشاف الانتهاكات التي كان يرتكبها جامع حين كان رئيسًا للبلاد.

ونفت الاتهامات الموجهة ضدها وأن لديها أدلة قاطعة تؤكد عدم معرفتها سابقًا بتلك الجرائم، وأنها لن تتردد في المثول أمام أي لجنة قضائية للرد على تلك الأكاذيب والإدعاءات التي وجهت ضدها.

وردًا على سؤال فيما إذا يمكن لشخص أن يعمل تحت حكم "ديكتاتوري قاسي" ويعمل فيما بعد مدعيًا في المحكمة الجنائية الدولية، أن يتحدث ويدين أعمال إسرائيل، قالت "ليس لدي ما أشرحه وضميري نظيف ومرتاح، وأنا أعمل وفق التفويض الممنوح لي وباستقلالية وموضوعية ونزاهة تامة، وما دون ذلك من اتهامات وغيرها فهي مضللة ولا أساس لها من الصحة".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق