مجلي: انتظار موافقة إسرائيل على الانتخابات في القدس يعني إلغائها كليا من القاموس الفلسطيني

25 ديسمبر 2019 - 19:34
صوت فتح الإخباري:

دعا الدكتور عدنان رئيس المجلس الاقتصادي الفلسطيني العالمي الى جعل الانتخابات في القدس عنوانا للمواجهة القادمة مع سلطات الاحتلال.

وقال مجلي في تصريح صحافي: "اصطدمت الانتخابات  العامة الفلسطينية بجدار الموقف الاسرائيلي الرافض للسماح باجراءها في القدس، وهو ما وضعنا امام خيارين، اما الاستسلام للموقف الاسرائيلي والغاء بند الانتخابات من القاموس الفلسطيني او المواجهة.

وأضاف: "الانتخابات باتت حاجة ملحة للشعب الفلسطيني، فغالبية ابناء شعبنا (الثلثان) تحت سن الثلاثين وهو ما يعني انهم كانوا تحت سن الخامسة عشرة عندما جرت الانتخابات الأخيرة قبل 15 عاما، اي انهم لم يشاركوا في اية انتخابات عامة طيلة حياتهم".

وتابع: "الأجيال الجديدة من الفلسطينيين تواجهة مشكلات وتحديات مختلفة عن تلك التي واجهتها الاجيال السابقة، مشكلات وتحديات تتطلب معرفة والمام بالادوات الحديثة للعصر، وهو ما تعرفه تلك الاجيال، وعليه يجب علينا ان نفتح لها الطريق لتولى العمل على مواجهة تحدياتها وحل مشكلاتها".

وأكد مجلي، ن هناك من يستخدم الموقف الاسرائيلي من اجل التهرب من استحقاق الانتخابات، وعلى المجتمع الفلسطيني ان يخوض معركة القدس ويفرض حقه في اجراء الانتخابات في المدينة المحتلة بكل الطرق الممكنة.

واضاف: "انتظارالموافقة الاسرائيلية يعني عدم اجراء الانتخابات كليا، وتحول النظام السياسي الفلسطيني الى نظام ملكي او وراثي، وهو ما لا يعقل ويفرض علينا التوجه الى خوض معركة القدس".

واختتم مجلي، قائلا: "هناك طرق فلسطينية عديدة لاجراء انتخابات فلسطينية في القدس دون انتظار موافقة اسرائيل التي لن تأتي، وعلى القوى الحية ان تعمل على وضع القدس على رأس الاجندة الوطنية وجعلها عنوانا للانتخابات الفلسطينية القادمة والتقدم لفرضها على الارض بدلا من الانسحاب والغاء الانتخابات".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق