المطران حنا: إسرائيل حاولت اغتيالي

23 ديسمبر 2019 - 23:56
صوت فتح الإخباري:

قال رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، في مدينة القدس المحتلة، المطران عطاالله حنا، إن المؤشرات، تفيد بمسؤولية إسرائيل عن حادثة تسمم تعرض لها الأسبوع الماضي، جاء ذلك في تصريحات أدلى بها للتلفزيون الرسمي الأردني، اليوم الإثنين، من أحد مستشفيات العاصمة الأردنية، عمان، حيث جرى نقله إليها لتلقي العلاج.

وأضاف المطران حنا، أن " ما جرى قد يكون محاولة اغتيال، أو إبقائي مريضا طوال الحياة ... تداعيات المادة السامة، خطيرة، خاصة على الجهاز العصبي".

وأكد، أن فريقا في فلسطين "يجمع أدلة للتاكد من طبيعة ومصدر المادة التي استنشقها"، مضيفًا،" لا استطيع الجزم أن إسرائيل، تقف وراء هذه الحادثة، لكن المؤشرات تشير إلى أنها تقف وراءها".

وأردف المطران حنا قائلا، " أعتقد إنْ ثبت تورط إسرائيل في هذه الحادثة، فإن هدفها لم يكن يرقى إلى اغتيال، إنما محاولة لإيذائي".

يذكر أن مؤسسة إسرائيلية، رشّت الأسبوع الماضي، موادا كيميائية، قرب البطريركية، في المدينة المقدسة، ما أدى إلى إصابة حنّا، ونقله للعلاج في مستشفيات المملكة الأردنية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق