بالصور: تدريبات تحاكي سقوط صاروخ قوي في مبنى الكنيست

20 ديسمبر 2019 - 19:46
صوت فتح الإخباري:

أجرى عناصر حرس الكنيست الإسرائيلي، تدريبات تحاكي سيناريو انفجار صاروخ قوي في مبنى "الكنيست" بمدينة القدس.
 
ووفق تلفزيون (I24NEWS) العبري، فقد شارك 35 عنصرا من حرس "الكنيست"، والفرق الطبية العاملة بها، في التمرين الذي استغرق ساعات، وأُجري في منشأة التدريب الخاصة بالجبهة الداخلية للجيش الإسرائيلي، في "عسقلان" جنوب البلاد. 
 
وذكر التلفزيون أن فرق الإنقاذ تدربت على تخليص العالقين تحت الأنقاض، فيما ارتدوا ملابس الإنقاذ واعتمروا الخوذ، ونفذوا مهام مختلفة بين الدمار، وتمرّنوا على كيفية تقديم الإرشادات، والعمل كفريق واحد، وتوفير الرعاية الطبية أثناء عمليات الإنقاذ. 

وردد المُشاركون أسماء أعضاء الكنيست خلال التدريب. وسُمع أحد المُتدربتين وهو يصرخ "يا أصدقاء، بيني غانتس عالق، إنه مُصاب ولكنه لم يفقد الوعي، أحضروا نقالة بسرعة"، فيما وصاح آخر "أحضروا معالجة وريدية لنير بركات".
 
وهتف آخر "دافيد أمسلم. من يذهب إليه يا أصدقاء؟ إنه لا يستطيع الخروج بمفرده"، ومن ثم قال آخر "نفتالي بينت يعاني من الألم. أحضروا له الطبيب".

وكان من بين المشاركين، من لجأ إلى الفكاهة فقال، "لا تميزوا بين أعضاء الحكومة والمعارضة في الإنقاذ"، وتم "إنقاذ" جميع أعضاء الكنيست في نهاية التمرين. بحسب التلفزيون الإسرائيلي.
 
ونقل التلفزيون الإسرائيلي عن أفنير دغاني مسؤول الطوارئ في "الكنيست" قوله : "حاكت قوات الجبهة الداخلية في الجيش، مع حرس الكنيست والطواقم الطبية فيها، تدمير جزء داخل مبنى الكنيست، سواء جراء ضربة صاروخية، أو وقوع زلزال أو هزة أرضية". 
 
وأضاف : "التنسيق بين جميع هذه الأطراف، يُضاعف قوة الاستعداد للطوارئ"، مستطردا : "هذه المرة الأولى التي نجري فيها مثل هذا التمرين، ونطمح أن نكون طاقم الإنقاذ الأول، لجميع المباني الحكومية في القدس". بحسب تعبيره.
 
بدوره، ذكر ألبرت سحروفيتش المدير العام للكنيست أن "الكنيست هو مكان استراتيجي، وأحد أهم رموز الحكم في إسرائيل، وبالتالي فإنه من المهم الحفاظ على استعدادها واحتراف شُعبها، بسيناريوهات الطوارئ".
 
وقال سحروفيتش : "كلنا أمل بأن نستمر في التدريب، وألا تكون هناك حاجة إلى تنفيذ ذلك على أرض الواقع". 

1

3

4

5

6

7

8

9

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق