لمواجهة "شبح الجوع" الذي يعصف بهم..

تيار الإصلاح يدعو لتشكيل غرفة مشتركة لتخفيف معاناة لاجئي لبنان

27 نوفمبر 2019 - 23:17
صوت فتح الإخباري:

دعا تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، في الساحة اللبنانية، لتشكيل غرفة مشتركة لادارة الأزمة المعيشية التي يعانيها اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات لبنان، مشيرا إلى أهمية العمل الدؤوب من أجل مواجهة التحديات، والتخفيف من مخاطر الأزمة الاقتصادية التي تحدق بهم.

وذكر تيار الاصلاح الديمقراطي في بيان له، اليوم الأربعاء، وصل "صوت فتح" نسخة عنه، "أمام الأزمة المعيشية الضاغطة التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني في المخيمات، التي تشكو أصلا من تدني مستوى المعيشة، وارتفاع نسبة البطالة ، ليطل علينا شبح الجوع الذي يمكن أن يلحق بأبناء شعبنا وخصوصا تلك العائلات المستورة الأشد فقرا، جراء الغلاء الفاحش لأسعار السلع الاستهلاكية و حليب الأطفال".

وأضاف تيار الإصلاح، أنه "في ظل هذة الظروف الحرجة و التي تتطلب التزاماً وطنياً ودينياً وأخلاقياً وإنسانياً تجاه شعبنا، نجد من الضرورة مطالبة الأونروا برفع وتيرة جهودها لتأمين الحاجات الغذائية، والعمل على زيارات ميدانية من قبل المشرفين الاجتماعيين للوقوف على الواقع المعيشي، وإدراج عائلات إضافية هي في أشد الحاجة نتيجة الظروف الاقتصادية، و تأمين الأدوية الضرورية، حيث
أن ارتفاع أسعارها افقد المرضى قدرتهم على شرائها".

وأهاب تيار الإصلاح، بأبناء شعبنا من تجار وأصحاب المحلات، الرأفة بأهلهم و عدم زيادة الأسعار عكس ما تقتضيه الضرورة"، مشددا على التزامه تجاه هموم شعبنا.

ودعا تيار الإصلاح، "الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية والجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني ورجال الأعمال بالشراكة مع الأونروا، إلى المبادرة بشكل عاجل لإنشاء غرفة مشتركة لإدارة الأزمة المعيشية، ومواجهة تحدياتها، والعمل على تحشيد التمويل لها، لنستطيع معا التخفيف من مخاطر الأزمة الاقتصادية وتقديم الحد الأدنى من الحقوق الإنسانية لأبناء شعبنا الفلسطيني، ريثما تنجلي هذة الغمامة السوداء عن لبنان الشقيق".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق