عزام الأحمد: إرجاء حماس ردها على رسالة الرئيس بشأن الانتخابات كان متوقعا

26 نوفمبر 2019 - 13:28
صوت فتح الإخباري:

قال عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد، إن إرجاء حركة حماس في قطاع غزة ردها على رسالة الرئيس محمود عباس بخصوص الانتخابات، موقف متوقع، وهي دائما تبحث عن العراقيل للإبقاء على الانقسام.

وقال الأحمد لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية اليوم الثلاثاء ، انه ان الأوان لإنهاء خلافاتنا الداخلية وتحقيق الوحدة الوطنية، وإن والهدف من إجراء الانتخابات بالأساس هو إنهاء الانقسام.

من جهته تساءل أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات ، لمصلحة من أجلت حماس ردها في هذا اليوم الذي يشهد وحدة شعبية رافضة لتصفية قضيتنا.

وطالب عريقات في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية اليوم الثلاثاء ، كافة الفصائل باتخاذ موقف حازم من هذا الإجراء، مشيرا إلى انه لن تبقى إرادة الشعب رهينة بموقف حماس.

وأعلنت حركة "حماس"، الثلاثاء، تأجيل إرسال ردها المكتوب حول موقفها الإيجابي من الانتخابات الفلسطينية، للرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقال البردويل خلال المؤتمر: "قررنا إرجاء تسليم موقفنا الإيجابي المكتوب إلى حنا ناصر (رئيس لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية) رفضا واستنكارا لجريمة السلطة بحق الأسرى المحررين".

وأضاف: "قبيل لقاء قيادة حماس مع لجنة الانتخابات المركزية ارتكب الاحتلال جريمته بقتل المعتقل سامي أبودياك، الذي تزامن قتله مع قيام أجهزة السلطة بقمع اعتصام الأسرى المحررين في رام الله ، وهو ما يتنافى كليا مع مبدأ حرية الرأي، وانتهاك للحريات العامة".

وأكد البردويل على أن "حركته تشدد على ضرورة تأمين متطلبات عملية الانتخابات وعلى رأسها الحريات العامة".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق