الرقب :  الموقف العربي مهم لمواجهة قرار شرعنة الاستيطان

26 نوفمبر 2019 - 06:13
صوت فتح الإخباري:

 

 

قال د. ايمن الرقب القيادي في حركة فتح وأستاذ العلوم السياسية أن اجتماع وزراء الخارجية العرب لبحث الموقف الأمريكي من الاستيطان، جاء بناءًا على طلب فلسطين، في توقيت مهم؛ حتى لا يتكرر مشهد ضم القدس باعتبارها عاصمة للاحتلال، وكذلك الاعتراف بالجولان.

وأشار القيادي في حركة فتح في تصريحات صحفية ، أن تلويحات وزير الخارجية"بومبيو" عنوان الدبلوماسية الامريكية، بشرعنة المستوطنات يستلزم تحرك عربي سريع، لمنع صدور قرار أمريكي كالعادة من إدارة ترامب لشرعنة المستوطنات.

وتابع د." الرقب" قائلا : أنه كان متوقع الحديث عن شرعنة المستوطنات؛ لكون التعامل مع صفقة القرن بنظام التنقيط من الوارد أن يتم الحديث عن كل جزء منها بشكل أو بأخر، مشددًا على ان الموقف العربي تجاه القدس لم يكن حاد تجاه الولايات المتحدة الأمريكية، لأن العرب جميعهم لهم مصالح مع أمريكا، لكن الموقف العربي المتماسك منع كثير من الدول من لنقل سفارتها من تل أبيب للقدس، مؤكدًا على أننا بحاجة لموقف عربي أكثر شدة، وتشكيل طاقم قانوني من جامعة الدول العربية الآن لإعادة ملفات كامل بدءًا من الاعتراف بمدينة القدس وانتهاءً بالمستوطنات، واللجوء لمحكمة العدل الدولية للمطالبة بالفض في هذه الخلافات التي تخرق بها الولايات المتحدة الامريكية كافة القوانين والأعراف الدولية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق