الهندي: معركتنا مفتوحة مع الاحتلال ونتنياهو لهث خلف التهدئة

14 نوفمبر 2019 - 13:20
صوت فتح الإخباري:

قال محمد الهندي مسؤول الدائرة السياسية في حركة الجهاد الإسلامي، اليوم الخميس، إن المعركة مع الاحتلال مفتوحة، وأن الاحتلال ماكر وليس هناك شيء يلزمه إلا المقاومة وقوة ردعها.

واعتبر الهندي في تصريحات لإذاعة القدس التابعة للجهاد الإسلامي بغزة، أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو قام بمغامرة للتغطية على فشله في تشكيل حكومة يمينية، وحاول أن يُظهر أنه رجل الأمن الأول في اسرائيل.

وأضاف "نتنياهو توهم عندما حاول عزل عملية الاغتيال بأنها عملية استثنائية والتشهير بالشهيد أبو العطا بالاتهامات له بالخروج عن الإجماع الوطني".

وأشار إلى أن صواريخ سرايا القدس وصلت إلى العمق ووضعت نتنياهو في مأزق كبير، وشلت نصف دولة الاحتلال.

ولفت إلى أن نتنياهو حاول الحصول على وقف للنار منذ الساعة الأولى من خلال الاتصالات، ولكن المقاومة جعلت نتنياهو يلهث خلف التهدئة.

وقال "فلسطينياً حافظنا على قوة الردع ورسمنا صورة مشرفة للشعب الفلسطيني، وكان هناك استعداد للاستمرار في التصعيد، ومسيرة الشهيد أبو العطا هي بمثابة استفتاء شعبي على خيار المقاومة".

وبشأن شروط الجهاد الإسلامي للتهدئة، قال الهندي "الشروط التي تحدثنا عنها هي شروط واقعية، والاحتلال هو الذي تملص من التفاهمات منها، وتراجع عن أية تفاهمات تحافظ على حياة المواطنين على الحدود".

وشدد على أن الاعتداء على أي مواطن من أي فصيل كان، هو اعتداء على الجميع مشيرًا إلى أن الاحتلال على مدار الوقت يعتدي على الفلسطينيين.

وقال "سرايا القدس تحملت قرار المواجهة والذي جاء في ظل توافق وطني، ونحن لا نفرق بين أي فرد من الشعب الفلسطيني وهذا واجب الفصائل الفلسطينية".

وأكد على أن الشعب الفلسطيني قادر ومستمر في التضحية، وسيواصل المشوار حتى نيل حقوقه كاملة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق