الاعلام العبري يكشف : في هذا التوقيت تم اتخاذ القرار باغتيال "ابو العطا"

12 نوفمبر 2019 - 08:15
صوت فتح الإخباري:

قال المراسل السياسي للقناة 12 العبرية ، عميت سيغال، إن قرار الاغتيال اتخذ قبل أكثر من أسبوع، ونقل عن مصادر أخرى "قبل أكثر من شهر"، وأضاف ان "تلميحات واضحة جدًا أطلقت بعد اجتماع المجلس الوزاري والأمني المصغّر الأخير".

وشرح سيغل، لاحقًا، أن قرار اغتيال العطا والعجوري اتخذ في الليلة التي أطلق فيها صاروخ على أسدود أثناء تواجد نتنياهو فيها، عشيّة الانتخابات الماضية.

وراجت تسريبات، حينها، أنها المستشار القضائي للحكومة الإسرائيليّة، أفيحاي مندلبيلت، حال دون تنفيذ ذلك حينها، لأن نتنياهو أراد بدء العمليات دون جمع الكابينيت، في حين أشارت تحليلات عسكرية إسرائيليّة إلى إنّ ظروفا عملياتيّة حالت دون تنفيذ الاغتيالين.

وزعم الاحتلال أن أبو العطا يتحمل مسؤولية "غالبية العمليات في العام الأخير"، منها "الأيام القتالية" في أيار/ مايو الأخير، و"إطلاق الصواريخ على مهرجان في سديروت" في آب/ أغسطس الماضي، بالإضافة إلى "إطلاق صواريخ على سديروت وبلدات إسرائيلية في الأول من تشرين ثانٍ/ نوفمبر الماضي.

وادّعى جيش الاحتلال أن أبو العطا "جهّز خلال الأيام الأخيرة لتطبيق فوري لعمليات مختلفة ضد أهداف إسرائيليّة، منها تدريب خليّة لعمليات اختراق للحدود وقنص، وإطلاق مسيّرات، والاستعداد لإطلاق صواريخ لمديات مختلفة".

وأعلن الجيش الإسرائيلي تعزيز قواته "واستعداده لجملة واسعة من السيناريوهات الهجومية والدفاعيّة".

وقال إن العملية الأخيرة ليست عودة لسياسة الاغتيالات في غزة، وكرر أن الحديث عن "قنبلة موقوتة" وأن الجيش غير معني بالتصعيد.

وقال المتحدّث باسم جيش الاحتلال إن إسرائيل "تتجهّز لأيام من المعارك، تشمل منظومة الدفاع الجوي في مركز البلاد أيضًا"، زاعمًا أن أبو العطا اغتيل "بعمليّة دقيقة جدًا"، لخطورته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق