أبو زايدة: سلوك السلطة يجعلني أندم على شبابي الذي أمضيته خلف القضبان

22 أكتوبر 2019 - 21:37
صوت فتح الإخباري:

أعرب عضو المجلس الثوري لحركة فتح الدكتور سفيان أبو زايدة، عن قلقه من استسهال السلطة الفلسطينية في اتخاذ قرارات تتعلق بحرية التعبير والحريات الشخصية بعد قرار حجبها لـ59 موقع اعلامي.

وقال أبو زايدة في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، "ما يجعلني اقلق أكثر ليس حجب المواقع و تكميم الأفواه، فهذا امر لا يحمل أي جديد".

وأضاف أبو زايدة، "قلقي هو أن هناك استسهال في اتخاذ اي قرار يتعلق بحقوق الناس وحرية التعبير والحريات الشخصية".

واستهجن ابو زايدة العبث بالقانون قائلا: "كأن القانون غير موجود، وإن وجد يستخدم كسيف يقطع كل ما يزعج السلطة".

وعبر أبو زايدة عن غضبه من من محاولة طمس الحريات وسياسة تكميم الأفواه التي تنتهجها السلطة الفلسطينية قائلا: "هذا السلوك يجعلني اندم على شبابي الذي امضيته خلف القضبان من اجل العيش بحرية وكرامة في وطن ارضه مخصبة بالدماء".

وأضاف القيادي في حركة فتح، "نعم، من حجم ما اشعر به من قهر شخصي وغير شخصي بدأت استسلم للندم على أجمل سنوات عمري وعمر أسرتي التي أمضيتها حاملا راية الوطن متنقلا بين اقبية التحقيق وزنازين العزل وقلاع الاعتقال".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق