اليوم الرابع لـ "انتفاضة الغضب"..لبنان: تصاعد الاحتجاجات وجملة استقالات وإغلاق مدارس ومصارف

20 أكتوبر 2019 - 10:28
صوت فتح الإخباري:

تتواصل الاحتجاجات الشعبية يوم الأحد، في مختلف المحافظات اللبنانية لليوم الرابع على التوالي، مطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية في البلاد.
وقالت وسائل إعلام لبنانية ،إن تظاهرة حاشدة وصلت إلى ساحة رياض الصلح وانضمت إلى المحتجين.
وبعد تظاهرات حاشدة يوم السبت، تخلل بعضها أعمال شغب واعتقالات، عاد اللبنانيون اليوم إلى الشارع للتجمع وسط بيروت، حاملين الأعلام اللبنانية رفضا للسياسات الحكومية التقشفية وأملا من الحكومة باتخاذ إجراءات جديدة تصب في مصلحة المواطن اللبناني.
وأضافت وسائل الاعلام اللبنانية، أن جمعية المصارف أعلنت الاستمرار بغلق أبوابها بسبب الأوضاع الأمنية في البلاد، بالاضافة الى اغلاق المدارس والجامعات.
وعلى وقع الأحداث الحاصلة، أعلن رئيس حزب "القوات اللبنانية"، سمير جعجع، استقالة وزرائه الأربعة من الحكومة، في حين نفى رئيس الحزب "التقدمي الاشتراكي" اللبناني، النائب السابق وليد جنبلاط، صحة الأنباء المتداولة حول انسحاب وزراء في حزبه من الحكومة اللبنانية.
ومن جهته أكد رئيس الحزب "التقدمي الاشتراكي" اللبناني، النائب السابق وليد جنبلاط، أنه لم يطلب من وزراء الحزب الاستقالة من الحكومة اللبنانية، خلافا للأخبار المتناقلة.
ونفى وليد جنبلاط حقيقة ما تردد من أنباء عن نيته مغادرة البلاد إلى أي مكان، في تغريدة نشرها عبر حسابه في "تويتر".
ودعا جنبلاط، الجمعة، أنصاره بالابتعاد عن أي فئوية حزبية ورفع العلم اللبناني حصرا، مطالبًا أنصاره إلى "التحرك السلمي".
هذا وتشهد العاصمة بيروت ومناطق عدة منذ الخميس الماضي حراكا شعبيا، في شكل تظاهرات غير مسبوقة منذ سنوات، رفضا لتوجه الحكومة إلى إقرار ضرائب جديدة على المواطنين، في وقت لم يعد بإمكان هؤلاء المواطنين تحمل غلاء المعيشة والبطالة وسوء الخدمات العامة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق