قيادي بالجهاد يكشف" عن الملفات التي ستبحثها حركته في مصر

15 أكتوبر 2019 - 12:25
صوت فتح الإخباري:

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب إنّ وفد الحركة الذي يقوم بزيارة إلى جمهورية مصر العربية، سيبحث مع المسؤولين المصريين كل الملفات المتعلّقة بالقضية الفلسطينية، إضافة إلى العلاقات الثنائية.

وأوضح حبيب، أنّ الوفد سيبحث مع المصريين ملفات المصالحة، والأوضاع الإنسانية في غزة، وملف التهدئة، والتهديدات الإسرائيلية ضد القطاع.

وذكر أن وفدًا قياديًا من الحركة يضمّ نافذ عزام وخالد البطش غادر قطاع غزة إلى القاهرة؛ للانضمام إلى الوفد القيادي المتواجد هناك برئاسة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة.

ولفت إلى أنّ الزيارة تأتي أيضًا في سياق الزيارات الدورية التي تقوم بها حركة الجهاد الإسلامي إلى جمهورية مصر العربية؛ بهدف تعزيز العلاقات الثنائية.

وأكّد أن حركته تسعى لتطوير علاقتها مع مصر، بما يخدم القضية الفلسطينية والمصالح القومية للفلسطينيين والمصريين على حدّ سواء.

وكشف حبيب أن الوفد القيادي سيبحث مع المسؤولين المصريين ملف الموقوفين الفلسطينيين الذين جرى اعتقالهم مؤخرًا، وعلى رأسهم الشاب أشرف أسعد طافش، مؤكّدًا أنّ الشاب هو أحد أبناء حركة الجهاد الإسلامي ولا علاقة له بالتظاهرات بأي شكل كان.

وأعرب القيادي بالحركة عن أمله بأن تسفر هذه اللقاءات عن إفراج السلطات المصرية عن جميع الموقوفين الفلسطينيين.

وأعلنت حركة الجهاد الإسلامي يوم الاثنين أن أمينها العام زياد النخالة ووفدًا يضم عددًا من أعضاء المكتب السياسي للحركة وصلوا إلى القاهرة تلبية لدعوة مصرية؛ لبحث مستجدات الوضع الفلسطيني وتعزيز العلاقات مع مصر.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق