أمن حماس يعتقل أعضاء لجنة تحديث بيانات موظفي السلطة بغزة.. والداخلية توضح

09 أكتوبر 2019 - 01:05
صوت فتح الإخباري:

 اعتقلت أجهزة الأمن التابعة لحركة "حماس" في قطاع غزة، أعضاء لجنة تحديث البيانات للموظفين في القطاع، التي تتكون من ديوان الموظفين ووزارة المالية ووزارة الداخلية.

وقال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، إن هذا الإجراء المدان يشكل تعطيلا لعمل اللجنة التي شكلها مجلس الوزراء قبل أسبوعين برئاسة وكيل وزارة المالية فريد غنام، لتحديث بيانات الموظفين في القطاع للعمل على حل قضاياهم وإنصافهم.

من جهته، أفاد المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني، إياد البزم، أن اللجنة المكلفة بتحديث بيانات موظفي السلطة في قطاع غزة، قامت بجمع معلومات وبيانات تتجاوز ما يتعلق بالموظفين، مشيراً إلى أن لا يوجد أي موقوفين من أعضاء اللجنة، حيث تم أخذ إفاداتهم وإخلاء سبيلهم.

بدورها، أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، إقدام الأجهزة الأمنية في قطاع غزة على اعتقال موظفين مكلفين بتحديث بيانات الموظفين في القطاع، داعية إلى إطلاق سراحهم فوراً.

واعتبرت الجبهة في بيان لها وصل "صوت فتح" نسخة عنه مساء الثلاثاء، أن هذه الخطوة المرفوضة والمدانة  قد تقطع الطريق على معالجة رواتب الموظفين في قطاع غزة وفق نظرائهم في الضفة، وهو المطلب الذي لم تتوقف القوى الوطنية والإسلامية عن المطالبة به، عدا عن أنّ هذه الاعتقالات تفاقم من المناخات السلبية التي تشكل عقبة حقيقية أمام جهود إنهاء الانقسام.

وختمت الجبهة بيانها بالتأكيد على موقفها الرافض لكل أشكال الإعتقال السياسي والتي تتعارض مع القانون، وعلى أنّ معالجة أية قضايا خلافية يجب أن تكون عبر الحوار، والحوار فقط.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق