"العاملين بالأزهر" : قرار تجميد عمل النقابة اعتداء صارخ ينافي القانون

06 أكتوبر 2019 - 12:08
صوت فتح الإخباري:

 أعلن مجلس نقابة العاملين في جامعة الأزهر بمدينة غزة مساء السبت، عن "تعليق الدوام الأكاديمي والإداري بالجامعة بلا استثناء يوم الأحد، من الساعة الـ11 حتى الساعة 12؛ للاعتصام أمام مقر إدارة الجامعة".

وعدّ مجلس نقابة العاملين، قرار مجلس الأمناء تجميد العمل النقابي "كأنّه لم يكن، ولا يعدو كونه حبراً على ورق وكذلك جميع القرارات التي صدرت عنه في جلسة السبت".

وقال رئيس نقابة العاملين د. أيمن شاهين، إن هذا القرار عبارة عن قرصنة واعتداء صارخ على نقابة العاملين التي أنشأها العاملون عبر انتخابات حرة نزيهة ديمقراطية.

وأضاف لـ "أمد للإعلام": "هذا القرار اعتداء غير محترم على نقابة العاملين بتجميد أعمالها، إذ أن هذه القرارات ليست من صلاحياتهم".

وأشار إلى الاعتداء السابق على النظام والقانون، عندما تم تعيين أ.د عبد الخالق الفرا للمرة الرابعة بحجة أن هذا التعيين غير قانوني، متابعاً: "أجبرناهم على التراجع عن هذا الاعتداء، وسنجبرهم على التراجع عن هذا الاعتداء الصارخ".

وأردف قائلاً: "دائماً كنا نقول بأن يتم تعيين أي أستاذ دكتور من الزملاء الـ52 رئيساً للجامعة، وقد قاموا بذلك فعلاً، وليس لنا مشكلة مع من قاموا بتعيينه؛ بل مشكلتنا الآن مع القرار الغبي الذي اتخذوه بتجميد عمل النقابة".

وأكد شاهين على أنه سيتم الإعلان عن كافة الخطوات في موعدها عبر بيانات تصدر عن نقابة العاملين.

بدوره، أكد المحاضر في قسم العلوم السياسية وائل دخان، على أن هذا العمل مرفوض بالمنطق والقانون، إذ أن قوانين الجامعة والمواثيق الدولية تُحرّم مثل هذا الفعل، مضيفاً: "هل من المنطق أن تأتي برئيس جديد وتستفز نقابة العاملين التي من المعروف أن جميع العاملين ملتفين حولها، بهذا القرار".

وقال لـ "أمد للإعلام": "إن هذه موجة توتير جديدة، في حين أن الأصل كان بداية جديدة مع رئيس جديد، لكن للأسف كان قرار غير حكيم صادر من مجلس مشكوك في شرعيته ومشروعية قرارته".

وتابع مؤكداً: "لن نقبل هذا القرار، ومن اتخذ القرار هو الأجدر أن يغادر الجامعة؛ لأنه أثبت بأنه غير أمين وحكيم على مثل هذه المؤسسة".

وناشد الرئيس ووزارة التربية والتعليم العالي وكل المسؤولين والحريصين، بأن يتم العمل على إنشاء مجلس أمناء جديد لإدارة هذه المؤسسة الوطنية؛ حفاظاً عليها وعلى مصلحة العاملين فيها والطلاب.

وقال: "نحن على مستوى نقابة العاملين على متابعة مستمرة وفي اجتماع مفتوح بحسب التطورات".

وأعرب عن أمله بأن "يكون هناك حكماء يتدخلوا من أجل وقف ما وصفه بـ "الغباء" الصادر عن جهة تأتمر من خارج الجامعة".

وكان مجلس الأمناء قد قرر عقب جلسته السبت، تعيين أ.د أحمد أسعد التيان رئيسًا لجامعة الأزهر في غزة خلفًا لعبد الخالق الفرّا، وتجميد عمل مجلس نقابة العاملين حتى إشعار آخر، وذلك نظرًا لمخالفته النظام والقانون، وما ترتب عن ذلك من أضرار مادية ومعنوية للجامعة.

وجاء في القرار، "أنه نظراً للممارسات المخالقة للنظام والقانون، والتي قامت بها مجموعة من أعضاء مجلس نقابة العاملين، مما عرض مصلحة الجامعة والمسيرة التعليمية للخطر، فإن مجلس الأمناء وعملاً بالمادة 49 من النظام الأساسي المعدل لجامعة الأزهر قرر تجميد عمل مجلس النقابة اعتباراً من تاريخ يوم السبت 5/10/2019، وحتى إشعار أخر".

وأكد مجلس الأمناء على أنه لا يحق لأي جسم داخل الجامعة، أو أي من موظفيها التعامل مع أعضاء مجلس النقابة بهذه الصفة، كما قرر أن يحظر على أعضاء مجلس النقابة المجمد عملها، القيام بأي نشاط بصفتهم النقابية.

يذكر أن الأزمة في جامعة الأزهر بدأت، بعد قرار تمديد فترة رئيس الجامعة، عبد الخالق الفرا، حيث تم الإعلان عن مجموعة من الخطوات الاحتجاجية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق