عناصر الخلية من نشطاء الجبهة الشعبية :

بالأسماء: اعتقال منفذي عملية "دوليب" برام الله ومازال التحقيق مستمراً

28 سبتمبر 2019 - 22:02
صوت فتح الإخباري:

زعمت وسائل إعلام إسرائيلية، مساء اليوم السبت، أنه تم اعتقال "الخلية" التي نفذت عملية "دوليب" قرب رام الله.

وقالت (القناة 13) الإسرائيلية، إنه تم السماح بنشر تفاصيل عملية الاعتقال، التي نفذها بشكل مشترك كل من جهاز (شاباك) والجيش الإسرائيلي والشرطة.

وأضافت القناة: "في عملية مشتركة بين (شاباك) والجيش الإسرائيلي والشرطة الإسرائيلية، تم اعتقال منفذي عملية التفجير في (دوليب)، حيث قُتلت الإسرائيلية، رينا شنراف، وأصيب والدها وشقيقها بجروح.

وتابعت القناة: أن عناصر الخلية من سكان رام الله، من نشطاء الجبهة الشعبية.

ووفق مصادر إسرائيلية، فإن منفذي العملية هم، سامر مينا سليم عربيد (44 عاماً) من سكان رام الله، قاسم عبد الكريم راجح شبلي (25 عاماً)، يزن حسين حسني مجماس (25 عاماً)، نزام سامي يوسف أولد محمد(21 عاماً)، من سكان بيرزيت.

وقالت المصادر: إن عربيد عنصرٌ كبير في الجبهة الشعبية في رام الله، كان معتقلاً سابقاً، عمل تحت أوامر قائد الجبهة الشعبية في رام الله إبان الانتفاضة الثانية، حيث قام بتحضير عبوات ناسفة وبتنفيذ عمليات، وكان أيضاً مطلوباً للجيش الإسرائيلي، على مدار عدة سنوات، وهو قائد "الخلية" وحضر العبوة الناسفة وفجرها حين لاحظ بأن عائلة "شنيرب" وصلت على العين، وفق ادعاء المصادر.

وتابعت: شبلي، ينتمي للجبهة الشعبية ومن سكان (كوبر)، كان معتقلا سابقاً في سجون الاحتلال، وصنع المتفجرات التي تم تركيب العبوة الناسفة منها، كما ساعد في تحضير العبوة وشارك في تفجيرها.

وأضافت المصادر: أن العضو الثالث، مجماس، ينتمي للجبهة الشعبية ومن سكان رام الله، كان معتقلاً سابقاً في سجون الاحتلال، وشارك بشكل كامل في تخطيط العملية وفي تنفيذها.

وأردفت المصادر الإسرائيلية أن أولد محمد، من سكان بيرزيت وعضو الكتلة الطلابية الخاصة بالجبهة الشعبية في جامعة بيرزيت، كان عضوا في الخلية التي شاركت في العملية.

وزعمت المصادر أن أفراد الخلية بقيادة عربيد خططوا لتنفيذ عمليات أخرى، بما فيها عمليات إطلاق نار وعملية خطف.

وسلم أفراد الخلية أثناء مجريات التحقيق عبوة ناسفة أخرى كانت بحوزتهم حيث تم تفجيرها ميدانياً من قبل قوات الجيش وفق ادعاء المصادر، التي قالت إن التحقيق معهم لا يزال مستمراً.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق