الأحمد يكشف عن موقف مصر إزاء رؤية الفصائل لإنهاء الانقسام

28 سبتمبر 2019 - 13:03
صوت فتح الإخباري:

كشف عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد، الليلة الماضية، عن موقف جمهورية مصر العربية إزاء رؤية الفصائل الفلسطينية لإنهاء الانقسام الوطني.

وأكّد الأحمد في تصريح صحفي، على أنّ جمهورية مصر العربية قالت إنّ "رؤية الفصائل الفلسطينية لإنهاء الانقسام الأخيرة غير مجدية".

وقال: "إنّ مبادرة الفصائل الأخيرة التي تم طرحها هي تراجع للخلف، حتى أن مصر قالت أنها غير مجدية وهي مبادرة انقسام وليس إنهاء انقسام"، مضيفًأ :"أنّ الانقسام ليس صنيعة فلسطينية بل هو صناعة النظام العربي الرسمي وقوى إقليمية ودولية".

وبشأن اتفاق أوسلو، ذكر الأحمد: "انتهى عندما انطلقت انتفاضة الأقصى، وإنّ المعادلات الإقليمية والدولية والكل متمسك باستمرار السلطة الفلسطينية".

وأوضح الأحمد: "نحن نعمل على الانتقال من السلطة إلى الدولة لذلك حصلنا على قرار عام 2012 بقبول دولة فلسطين عضو مراقب بالأمم المتحدة ونعمل على ترسيخ هذه العضوية لتجسيد سيادتها".

يُذكر أنّ ثمانية فصائل فلسطينية، أعلنت قبل عدة أيام، عن تقديم "رؤية وطنية" لتحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام، استنادًا لاتفاقيات المصالحة الوطنية السابقة.

والفصائل الموقعة على الرؤية هي: "الجهاد الإسلامي، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والجبهة الديمقراطية، وحزب الشعب، والمبادرة الوطنية، و"فدا"، والجبهة الشعبية - القيادة العامة، و"الصاعقة".

وجاء في المؤتمر الصحفي الذي عقدته الفصائل للإعلان عن رؤيتها: "في إطار الجهود المتواصلة من أجل إعادة الحياة لمسار المصالحة، وبعد مشاورات وطنية مكثفة، نقدم رؤية وطنية لتحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام، استنادا لاتفاقيات المصالحة الوطنية السابقة في القاهرة وبيروت".

وأشارت إلى أنّ "الرؤية متضمنة جدولا زمنيا للبدء في إنجاز الاتفاق، وذلك تقاطعا مع الجهود في مصر، والذين أكدوا لنا أنهم سيستأنفون جهود المصالحة خلال الأسابيع القادمة".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق