يعمل لصالح المشروع الإسرائيلي :

ياسر عبد ربه يشن هجوماً لاذعاً على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس

23 سبتمبر 2019 - 10:28
صوت فتح الإخباري:

شن ياسر عبد ربه أمين سر اللجنة التنفيذية السابق لمنظمة التحرير الفلسطينية السابق، هجوماً لاذعاً على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وحكومة حركة فتح كما وصفها.

ونقلت صحيفة "الخليج أون لاين" على لسان عبد ربه، قوله، " نتائج الاستطلاع الأخير الذي أجراه المركز الفلسطيني للدراسات والبحوث المسحية والذي يظهر مطالبة أكثر من 60% من الفلسطينيين باستقالة الرئيس عباس هو نتاج طبيعي للفساد المستشري في المنظومة المحيطة به، خاصة أبناءه وبعض المقربين منه".

ووصف عبد ربه سياسة عباس ضد قطاع غزة، من قطع للرواتب ومنع الدواء ووقف للمخصصات المالية، بالظالمة وأنها سبب من أسباب تآكل شعبيته.

واتهم عبد ربه رئيس السلطة بأنه السبب الرئيسي في تراجع القضية الفلسطينية، وأنه يعمل لصالح المشروع الإسرائيلي في المنطقة، على حد وصفه، معلناً دعم أي خطوات من أجلها إزاحة عباس عن المشهد.

ولفت عبد ربه إلى أن عباس يعمل على إقصاء الآخر، خاصة فيما يتعلق بمنظمة التحرير الفلسطينية، التي تعتبر البيت الجامع للكل الفلسطيني، مشيراً أن سلوك عباس تجاه فصائل اليسار الفلسطيني تثبت ذلك، مطالباً إياه بالتنحي ومغادرة الحياة السياسية.

وأكد عبد ربه أن عباس هو السبب الرئيسي في عدم تحقيق المصالحة الفلسطينية، مؤكداً أنها لن تنجح ما لم ترفع السلطة العقوبات عن غزة وتنهي سياسة التمييز ضد القطاع.

ودعا أمين سر اللجنة التنفيذية إلى تحقيق الوحدة الوطنية والشراكة السياسية، من خلال عقد الإطار القيادي الموحد لمنظمة التحرير، وتشكيل حكومة وحدة وطنية قادرة على إجراء الانتخابات وإنهاء الانقسام.

وشدد عبد ربه أن تصريحاته لا يسعى من خلالها الحصول، على أي منصب في مؤسسات السلطة الفلسطينية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق