الديمقراطية تدعو خارجية رام الله للتوقف عن إصدار تصريحات تخدم صفقة ترامب - نتنياهو

19 سبتمبر 2019 - 10:29
صوت فتح الإخباري:

دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وزارة الخارجية في السلطة الفلسطينية إلى وقف هلوساتها الإعلامية المضللة للرأي العام، والتي تروج للاستعداد لاستئناف المفاوضات مع الجانب الفلسطيني دون شروط مسبقة.

وقالت الجبهة إن تصريحات وزارة الخارجية في حكومة رام الله جعلت من المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي هدفاً بحد ذاته، وليس الوصول إلى حل يكفل لشعبنا حقوقه كاملة في الخلاص من الاحتلال والاستيطان، والحرية والسيادة في ظل دولة فلسطينية عاصمتها القدس على حدود 4 حزيران 67، وعودة اللاجئين إلى ديارهم وممتلكاتهم.

وأضافت الجبهة إن مجمل تصريحات وزارة الخارجية في السلطة الفلسطينية تشكل انتهاكاً لقرارات الشرعية الدستورية، في م.ت.ف، ممثلة بالمجلس الوطني الفلسطيني، الذي طوى بقراره في دورته الـ 23 في 4/5/2018 المفاوضات الثنائية تحت سقف أوسلو، ودعا بدلاً منها إلى مؤتمر دولي بإشراف الأمم المتحدة وقراراتها ذات الصلة وبرعاية مباشرة من الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن، وبسقف زمني محدد وبقرارات ملزمة، بما يكفل لشعبنا حقوقه كاملة في الحرية والسيادة وتقرير المصير والإستقلال والعودة.
وختمت الجبهة بدعوة خارجية السلطة الفلسطينية إلى التوقف عن إتباع سياسة تؤكد أن القيمين عليها مصابون بحالة إنفصال عن الواقع السياسي لشعبنا وقضيته وحقوقه الوطنية، كما دعتهم إلى التوقف عن الإدلاء بتصريحات لا تصبّ إلا في خدمة صفقة "ترامب - نتنياهو" وتلحق الضرر الفادح بالقضية الوطنية الفلسطينية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق