اشتية: الوضع في غزة صعب جدًا والحكومة تقدم كل ما تستطيع لسكان القطاع

17 سبتمبر 2019 - 17:37
صوت فتح الإخباري:

طالب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه، بإيجاد آلية لمتابعة تنفيذ كافة قرارات المؤتمرات والقرارات الدولية ومحاسبة "إسرائيل" على تهربها من تنفيذ التزاماتها وخرقها لكل الاتفاقيات الموقعة.

خلال لقائه في قصر المؤتمرات ببيت لحم، اليوم الثلاثاء، بسفراء وقناصل وممثلي الدول والمؤسسات الدولية المانحة لفلسطين، وذلك تحضيرا لاجتماع المانحين (AHLC) المزمع عقده أواخر الشهر الجاري في نيويورك.

 ودعا رئيس الوزراء، اليوم الثلاثاء، بسفراء وقناصل وممثلي الدول والمؤسسات الدولية المانحة لفلسطين، وذلك تحضيرا لاجتماع المانحين (AHLC) المزمع عقده أواخر الشهر الجاري في نيويورك.،، المانحين والمجتمع الدولي للمساعدة في تدقيق كافة الخصومات الإسرائيلية من أموال الضرائب الفلسطينية، لوقف السرقات من أموالنا.

وأضاف اشتية، "إسرائيل تشن على شعبنا حربا مالية لالتزامنا بدفع رواتب لأسر الشهداء والأسرى، لكننا سنبقى ملتزمون تجاههم".

وشكر اشتية الدول المانحة على كل ما تقدمه لفلسطين وخاصة لقطاع غزة، مشيرا إلى أن الوضع في القطاع صعب جدا وأن الحكومة تقدم كل ما تستطيع لتسهيل حياة أهلنا هناك.

وقال اشتية، إن التهديد الإسرائيلي بضم الأغوار التي تشكل 28% من مساحة الضفة الغربية خطير جدا، وعلى المجتمع الدولي الرد عليه بالاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود 1967، لحماية حل الدولتين الآخذ بالتآكل نتيجة إجراءات الاحتلال.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق