انتخابات الكنيست الـ22 – ايلول 2019م .. توقعات واحتمالات

17 سبتمبر 2019 - 06:05
د. يوسف يونس
صوت فتح الإخباري:

مقدمة :
بعد نحو شهرين من إجراء انتخابات عامة في 9 نيسان/ أبريل 2019، قرّر رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف، بنيامين نتنياهو، حل الكنسيت، والدعوة إلى انتخابات جديدة في أيلول/ سبتمبر 2019، بعد أن فشل، خلافًا لكل التوقعات، في تشكيل حكومة ائتلافية من معسكر اليمين الذي حصل على 65 مقعدًا من مجموع مقاعد الكنيست البالغ عددها 120، وذلك بسبب التناقضات داخل هذا المعسكر، بعد أن وصلت المفاوضات بين نتنياهو وليبرمان إلى طريق مسدود بسبب “قانون التجنيد” الذي لا يستثني الشبان اليهود الحريديم من الخدمة الإلزامية في الجيش. ولم تؤدِّ القضية الفلسطينية، وأي من قضايا السياسة الخارجية، أو حتى الخلافات في السياسات الاقتصادية، دورًا في أزمة تشكيل الحكومة؛ إذ تمحورت حول موضوعين: العلاقة بين الأحزاب الدينية والعلمانية، ومحاكمات نتنياهو في قضايا الفساد.
وتخوض انتخابات الكنيست الـ22 القادمة 31 قائمة ، أقل بـ16 قائمة في الانتخابات السابقة ، حيث سجلت 47 قائمة، ويعود هذا التراجع الى إعادة الانتخابات بعد خمسة أشهر من انتخابات نيسان، وعدم قدرة قوائم منافسة صغيرة، على تمويل حملة ثانية خلال بضعة أشهر، مع معرفتها المسبقة بعدم اجتيازها نسبة الحسم. كذلك فإن عدد الكتل المرشحة للفوز بمقاعد برلمانية، سيهبط إلى 9 كتل، بدلا من 11 كتلة في انتخابات نيسان، بفعل التحالفات الجديدة.
وسنحاول من خلال تقدير الموقف التالي استعراض الخريطة الحزبية في اسرائيل عشية الانتخابات وتقديم صورة واضحة عن الموقف داخل الاحزاب وبرامجها السياسية وتحالفاتها ونتائجها المتوقعة في الانتخابات. وسنقدم عرضا للعوامل المؤثرة في تحديد نتائج لانتخاباتالكنيست ، وصولا الى استطلاع نهائي لاحتمالات تركيبة الكنيست الـ22.
وسنقوم باستعراض البرامج السياسية للاحزاب الاسرائيلية ، ما يساعدنا على قراءة التوجهات السياسية المرتقبة للكنيست الاسرائيلي وخاصة فيما يتعلق بالقضة الفلسطينية. كما سنقدم صورة استقرائية عن احتمالات تركيبة الائتلاف الحكومي القادم في ظل استمرار تعقيدات المشهد السياسي الاسرائيلي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق