لا تدفنوا رؤوسكم في الرمال :

جاد الله: عباس هو المسؤول عن عقوبات غزة

14 سبتمبر 2019 - 17:22
صوت فتح الإخباري:

غزة: انتقد القيادي الفتحاوي غسان جاد الله أداء رؤساء الحكومات الفلسطينية المتعاقبة، قائلاً إنهم لم يكونوا يومًا أصحاب قرار، وأنهم أدوات تنفيذية لقرارات الرئيس محمود عباس، محملاً "الرئيس" مسؤولية العقوبات المفروضة على قطاع غزة. وكتب "جاد الله" تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" جاء فيها "لم يكن يوماً سلام فياض أو رامي الحمد الله أصحاب قرار، ولن يكون محمد اشتية يوماً كذلك، فهؤلاء جميعاً ليسوا إلا أدوات تنفيذية لسياسات وتعليمات من أتى بهم لهذه الوظيفة وهو (الرئيس عباس)". وأضاف: "كل العقوبات التى تم اتخاذها تجاه غزة وأبنائها وموظفيها هي بتعليمات (عباس)، وتنفيذاً لسياسته وتوجهاته، وكل ما ارتكبته الحكومات السابقة من فساد أو جرائم كما يروج له الآن من قبل جوقته، هو من يتحمل مسؤوليتها وحده، فالحكومات حكوماته والوزراء وزرائه وهو من أتى بهم لهذه الوظيفة دون مصادقة أو موافقة من أحد". وتابع "لا تدفنوا رؤوسكم في الرمال كي لا تروا الحقيقة، ولا تدعوا الخوف على ما تبقى من الرواتب، ولا كره أفعال حماس في غزة أن تعمي أبصاركم عن أنه هو وهو فقط من يستطيع رفع الظلم عنكم وعن أبنائكم، فقد جربتم "بايعناك" و"فوضناك" وستجربون غداً ( ياجبل ما يهزك ريح)، ولم تلفتوا انتباهه وأتحداكم بأنكم لن تلفتوا انتباهه بأن هناك من يحبه ويؤيده فى غزة، ومع كل حملة تسحيج مصحوبة بالصور والتطبيل والتزمير لفخامته كانت عقوباته تكبر وتستمر". وأضاف "جربوا لمرة واحدة أن تشيروا له شخصياً حول ما وقع بحقكم من ظلم، جربوا أن تقولوا كلمة الحق في وجه سلطان جائر لعله يرتدع، لعله يحس بمعاناتكم لعله يشعر بما تشعرون تجاه أطفالكم".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق