ردود فعل اسرائيلية غاضبة بعد هروب نتنياهو من صواريخ غزة: إذلال وطني !

11 سبتمبر 2019 - 01:00
صوت فتح الإخباري:

تسارعت ردود الأفعال الإسرائيلية، عقب هروب رئيس وزراء الاحتلال بينامين نتنياهو اثناء كلمته بمدينة اسدود ،مساء الثلاثاء بعد اطلاق صواريخ من قطاع غزة.

وعلق وزير التعليم الإسرائيلي السابق و رئيس حزب "اليمين الجديد"  "نفتالي بينيت": هروب نتنياهو خلال حفل خطابي في اسدود بعد إطلاق الصواريخ من غزة وهو "إذلال وطني"، وحماس لا يخيفها شيء .

من جهته، قال زعيم حزب العمل عمير بيرتس:" لا جديد. للأسف، نتنياهو مجددًا يختفي متخليًا عن سكان الجنوب. على القيادة الحقيقية أن تتعامل مع جذور المشكلة وليس الاحتماء بالقبة الحديدية"، بينما قال رئيس حزب "إسرائيل بيتنا"افغيدور ليبرمان: "اضطررت إلى مغادرة لقاء مع نشطاء في اسدود بسبب صواريخ غزة وهذا سبب سياسية الاستسلام التي يتبعها نتنياهو".

بدوره، قال المحلل العسكري تساحي دابوش: "ليس سهلاً مشاهدة رئيس حكومة إسرائيل وهو يتم اجلاؤه للملجأ في بث مباشر بسبب اطلاق صواريخ، لقد نجح شخص ما في غزة برسم الصورة الانتخابية هذا المساء".

بينما قالت شيمريت مئير: هذه أصعب ليلة في حملة نتنياهو الانتخابية ، كيف لم تكن هناك معلومات استخبارية عن نوايا الصواريخ، في حين قال الصحقي الإسرائيلي تامير سطينمان: "عادة عندما يأتي رئيس الوزراء أو وزير كبير أو رئيس الدولة إلى غلاف غزة، يفرض حظر على وسائل الإعلام من نشر إعلان قدومه خوفًا من أن تطلق حماس الصورايخ على موقع تواجد الشخصية - هذه المرة أعلن رئيس الوزراء بنفسه عبر الفيسبوك: أنا أتواجد في أسدود ، لكن النتيجة لم تأتِ متأخرة".

من جانبه قالت صحيفة "إسرائيل اليوم": "يتم إنزال رئيس الحكومة الإسرائيلية عن المنصة بسبب إطلاق الصواريخ نحوه، إنها والله لإهانة وطنية".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق