صحيفة عبرية تجري مقابلة مع طبيب الأسنان الفلسطيني الذي أنقذ الإسرائيليان في عزون

08 سبتمبر 2019 - 09:25
صوت فتح الإخباري:

قالت القناة العبرية الثانية، إن طبيب الأسنان الفلسطيني الذي قام بإسعاف المستوطنين بشكل أولي بعد تعرضهم للطعن على مدخل قرية عزون قضاء قلقيلية، كما كذلك بدفع منفذ العملية بعيدا عن المستوطنين.

وقال الطبيب في مقابلة مع القناة العبرية الثانية، إنه لا يعلم أي شيء عن وضع المستوطنين بعد نقلهم للمستشفيات الإسرائيلية، مضيفا "كانوا يتعالجون في عيادتي وطعنوا على مدخلها".

وعن علاقته بالمستوطنين الاثنين الذين طعنا في العملية، قال الطبيب: "أنا طبيب أسنان منذ 22 عاما ولا يمكن الحديث عن خصوصيات المرضى، ولا يمكنني تقديم معلومات".

وقال أحد المستوطنين المصابين في العملية، إنه يتردد منذ عام بشكل مستمر لعيادة الطبيب الفلسطيني من أجل العلاج، ولم يكن يتوقع أن يتعرض لعملية طعن".

وقال المستوطن في تصريح للقناة العبرية، إن الطبيب الفلسطيني قفز باتجاه المنفذ وقام بضربه، قبل أن يقوم المنفذ بالانسحاب من المكان.

وتابع الطبيب قائلا: "لست منزعجا من الهجوم الذي تعرضت له على شبكات التواصل الاجتماعي، لأنني تعاملت بمنتهى الإنسانية.. لا يمكنك أن ترى شخصا يموت أمامك ثم تتركه".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق