في ختام اجتماعها بغزة :

بيان صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح - الأقاليم الجنوبية حول ازمة الرواتب بقطاع غزة

05 سبتمبر 2019 - 23:58
صوت فتح الإخباري:

أصدرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح- الأقاليم الجنوبية مساء  الخميس، بيانًا أكدت من خلاله على الحقوق والمطالب العادلة لموظفي المحافظات الجنوبية، وسعيها الدؤوب لرفع المظالم التي تعرض لها الآلاف من الموظفين على إثر استمرار وتصاعد أزمة الرواتب.

وأوضحت الحركة في بيانها الذى وصل صوت فتح نسخة منه ، أنها توجهت للرئيس محمود عباس الذي أعطى بدوره تعليمات واضحة لمعالجة كافة الإشكاليات المتعلقة بالموظفين، مؤكدة على ضرورة تصويب ومعالجة كافة الأخطاء والمشاكل التي يواجهها موظفو المحافظات الجنوبية.

وأشارت إلى أنها شكلت مجموعة من اللجان لمتابعة كافة الملفات المتعلقة بمظالم الموظفين ووضع الحلول لمعالجتها وصولًا لتحقيق مطالبهم العادلة، مؤكدة على ثقتها بالوعود التي قطعها رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية بمعالجة القضية بشكل منصف.

ونوهت إلى أنها مستمرة في تحركاتها لإعادة حقوق الموظفين وحل كل مشكلاتهم، موجهة التحية لكافة الأطر التنظيمية الذين رفعوا صوتهم عاليًا رفضًا لهذه الإجراءات المجحفة.

وفي ختام بيانها، حذرت الحركة من كل المواقف المخجلة والأصوات التي وصفتهم بالنشاز الخارجة عن الصف التنظيمي والوطني، والتي تحاول - على حد تعبيرها- الاصطياد في الماء العكر، والنيل من وحدة الصف النتظيمي.

وفيما يلي نص البيان:

بيان صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح - الأقاليم الجنوبية

إذ تحيي حركة فتح في الأقاليم الجنوبية أبناء شعبنا الصابر المرابط في قطاع غزة، فإنها تؤكد على الحقوق والمطالب العادلة لموظفي المحافظات الجنوبية، وسعيها الدؤوب لرفع المظالم التي تعرض لها الآلاف من الموظفين على إثر استمرار وتصاعد أزمة الرواتب، وذلك من منطلق المسؤولية الوطنية والتنظيمية لحركة فتح تجاه أبناء شعبنا في قطاع غزة الصامد الذي يمثل المخزون النضالي الأكبر لقضيتنا.

وفي إطار التحركات التي قامت بها حركة فتح بالأقاليم الجنوبية منذ اللحظة الأولى لتصاعد أزمة الرواتب، وحيث توجهت الحركة لسيادة الرئيس محمود عباس أبو مازن القائد العام لحركة فتح، الذي أعطى بدوره، تعليمات واضحة لمعالجة كافة الإشكاليات المتعلقة بالموظفين.

وتؤكد الحركة على ضرورة تصويب ومعالجة كافة الأخطاء والمشاكل التي يواجهها موظفو المحافظات الجنوبية، كما تؤكد استمرارها في فعاليات الرفض لهده الإجراءات والعمل على رفع الظلم عن أبناء شعبنا ولن تتخلى عّن مسؤولياتها ودورها التنظيمي والوطني، وفِي هذا السياق، شكلت الحركة مجموعة من اللجان لمتابعة كافة الملفات المتعلقة بمظالم الموظفين ووضع الحلول لمعالجتها وصولا لتحقيق مطالبهم العادلة، وتؤكد الحركة على ثقتها بالوعود التي قطعها الأخ رئيس الوزراء، بمعالجة القضية بشكل منصف، وندعوه للإسراع في ذلك.

هذا وسوف نستمر في تحركاتنا ودورنا على الأرض ولن نتوقف حتى إعادة حقوق الموظفين وحل كل مشكلاتهم.ونتوجه بالتحية لكافة الأطر التنظيمية الذين رفعوا صوتهم عاليا، رفضا لهذه الإجراءات المجحفة، ونؤكد هنا على الموقف الموحد لأعضاء اللجنة المركزية الرافض لهذه الإجراءات والمساند لكافة مطالب الموظفين والساعي لإعادة حقوقهم، فالهم الأساسي لقيادة حركة فتح، هو رفع الظلم الواقع على أبناء شعبنا في المحافظات الجنوبية، وإنصاف الموظفين.

وتحذر الحركة من كل المواقف المخجلة والأصوات النشاز الخارجة عن الصف التنظيمي والوطني التي تحاول الاصطياد في الماء العكر، والنيل من وحدة الصف التنظيمي، ونؤكد على الالتزام بموقف حركة فتح بمنحنا القوة والمقدرة على معالجة كافة الإشكاليات.

وتتوجه الحركة بالتحية لكل الأصوات الشجاعة الداعمة لمطالب موظفي المحافظات الجنوبية، خاصة تلك التي صدرت من خارج غزة، تأكيدا على وحدة شعبنا، وتماسك نسيجنا الوطني والتنظيمي.

ومعا وسويا حتى الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف
وأنها لثورة حتى النصر.
حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح - الأقاليم الجنوبية

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق