صحيفة: خلاف بين أردوغان وحماس بسبب إدارة عمليات ضد إسرائيل من تركيا

03 سبتمبر 2019 - 12:08
صوت فتح الإخباري:

كشف مصدر مطلع من حماس لـ "إندبندنت عربية"، عن خلاف نشب أخيراً بين القيادة التركية وبين حركة حماس، التي تتخذ في السنوات الأخيرة من تركيا ملاذا لها بعد تركها سوريا، وتراجع علاقتها مع قطر.

وقال المصدر، "إن القيادة التركية طلبت توضيحا من حماس حول إدارة عدد من العمليات ضد إسرائيل والسلطة الفلسطينية من أراضيها، الأمر الذي جرى التفاهم عليه عندما سمح لهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالقدوم إلى تركيا، حيث اشترط وبشكل ما تفاهمات مع القيادة بعدم القيام بعمليات عسكرية أو التخطيط لها أو إدارتها من الأراضي التركية، في إطار اتفاق مع الولايات المتحدة وإسرائيل بهذا الشأن، وتعهدت إسرائيل عدم استهداف أي قيادي حمساوي على الأراضي التركية".

ولفت المصدر، إلى "أنه في الآونة الأخيرة قدمت إسرائيل عبر طرف آخر عددا من التقارير الأمنية التي تشير إلى تورط قادة من حماس في التخطيط وإدارة عمليات ضد إسرائيل من تركيا، وأيضا دخول عدد لا بأس به من القادة الميدانيين العسكريين إلى تركيا من دول عديدة والإعلان عنهم بأنهم ضمن المكتب السياسي، ويقومون بعمل سياسي وليس عسكري، ومن بين تلك الأسماء قادة ميدانيون معروفون مثل نضال دوابشة وعبد الرحمن غنيمات".

وأضاف المصدر، "أن حركة حماس تشعر ببعض الإحراج"، إلا أنها أكدت في رسالة للقيادة التركية "أنها تحترم التفاهمات"، دون الإشارة إلى ما هي هذه التفاهمات، وأشار المصدر إلى "أن جزءاً من الغضب التركي بسبب تقارب حماس والقيادة السورية وإيران وحزب الله".

وكانت "إندبندنت عربية" نشرت أخبارا حصرية تتعلق بهذه التطورات، والعلاقات المتوترة بين حماس والقيادة التركية، من جانبه رفض المكتب الإعلامي للرئاسة التركية التعليق على الخبر.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق