إسرائيل ستساعد شباب غزة على الهجرة.. بعد حصار طويل !!

22 أغسطس 2019 - 07:53
د. عبد الحميد العيلة
صوت فتح الإخباري:

لاشك أن الحصار الطويل لقطاع غزة جعل جزء من الشباب العاطل عن العمل البحث عن فرصة عمل خارج قطاع غزة وبالفعل نجح عدد محدود من الشباب من خلال قراصنة البحار المهربين في الوصول لأوروبا وإيجاد فرصة عمل لكن وللأسف بعضهم رُحل ولم يستطيع الوصول .. والأخطر أن بعضهم فقد حياته غرقاً أثناء عملية التهريب الغير قانونية ..

إن ما يدعو للقلق أن إستمرار الحصار الإسرائيلي وقطع رواتب الموظفين أو تخفيضها وسوء الحياة الإقتصادية التي قد تصل لحد المجاعة لهو عامل مشجع للشباب للهجرة والبحث عن أي وسيلة عمل خاصة أن عشرات الآلاف من الخرجيين والشباب يعانون من البطالة التي وصلت في غزة أكثر من 55‎%‎ ..

والسؤال هل كان الحصار لغزة هو مقدمه لتهجير وتفريغ غزة من الشباب ؟!! .. إن عرض الكيان الصهيوني في هذه الظروف المساعدة وتسهيل هجرة سكان غزة وفتح مطار لهم في النقب لنقلهم لأي مكان في العالم لهو أحد بنود صفقة القرن الغير معلنة باطنها التهجير وظاهرها المساعدة وأنتظروا الإغراء الثاني للكيان وأمريكا الطلب من دول أوروبية وغيرها فتح باب الهجرة والجنسية للفلسطينيين المقيمين في غزة معتقدين أن تفريغ غزة بهذا الشكل سينهي المقاومة تدريجياً وأن رغد الحياة خارج غزة سيجعلهم لا يفكرون في المقاومة وهكذا تستطيع إسرائيل التعامل مع من تبقى في غزة بسهولة ويسر .. والسؤال الثاني من المسؤول في وصولنا لهذا الحال ؟!! الإجابة حماس والسلطة في رام الله ..

فأكثر من عشرة سنوات من التفاوض بين فتح وحماس للوصول لمصالحة حقيقية برعاية مصرية لم يصلوا لأي حل وللأسف فشلت كل جلسات المفاوضات دون الوصول لأدنى حل لهذه المصالحة وهذا ما شجع إسرائيل التعامل مع الضفة بمعيار وغزة بمعيار آخر فأصبح الوطن وطنين والسلطة سلطتين ونبكي ونشجب حالنا والعيب فينا ..

وهذا الحال شجع ترامب على تنفيذ صفقة القرن إضافه لعدم الإهتمام العربي بقضيتنا .. والمطلوب الأن العودة للمصالحة والوحدة الوطنية قبل أن نطلب من الأخوة العرب الوقوف جانبنا .. فلنقف موحدين أمام جبروت أمريكا وإسرائيل وعلى حكومة حماس في غزة والسلطة في رام الله التفكير جيداً فيما تفكر فيه إسرائيل خاصة أن باب الهجرة يلقى رواجاً بين الشباب بسبب الوضع الإقتصادي السيئ وكلاهما يتحمل المسؤولية الكاملة فنحن الأن في مفترق طرق خطير إما العودة للوحدة وإما إعطاء الضوء الأخضر لإسرائيل لتنفيذ خطتها لتهجير سكان قطاع غزة

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق