مصادر : "صفقة القرن" خلال أسابيع.. واسرائيل تعترض ..

21 أغسطس 2019 - 07:21
صوت فتح الإخباري:

رجّح "مسؤول إسرائيلي كبير" أن تقوم إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بالإعلان عن الشق السياسي لخطة الإملاءات الأميركية المعدة لتصفية القضية الفلسطينية، خلال الفترة القريبة المقبلة، دون الإشارة إلى أن ذلك سيحدث قبل الانتخابات العامة في إسرائيل، المقررة في الـ17 أيلول/ سبتمبر المقبل، أم بعد تشكيل الحكومة الإسرائيلية المقبلة، فيما كشف عن الشروط التي وضعتها إسرائيل للتعامل مع الصفقة الأميركية.

وشدد المسؤول الإسرائيلي (الذي رفض الكشف عن هويته) في حديثه لصحيفة "يسرائيل هيوم" من العاصمة الأوكرانية كييف، حيث رافق رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو ، ولعل المصدر كان نتنياهو نفسه، على أنه "إذا كانت خطة إدارة ترامب تحتوي على بنود تتعارض مع مصلحة إسرائيل، فإن نتنياهو سيعارضها".

ووفقًا للمصدر، فإن الحكومة الإسرائيلية "أوضحت لإدارة ترامب ما هي الخطوط التي تعتبرها حمراء وترفض الاقتراب منها أو التنازل عنها، وأوضح من ضمن هذه الأمور "رفض إخلال المستوطنات والمستوطنين من الضفة الغربية المحتلة".

وأضاف المصدر أن المسؤولين الإسرائيليين شددوا خلال اجتماعهم مع مسؤولين في البيت الأبيض على أن الطلب الإسرائيلي بـ"السيطرة الأمنية الكاملة على يهودا والسامرة (الضفة الغربية المحتلة)، في جميع الاتفاقيات المستقبلية، وكذلك الحفاظ على وحدة القدس".

ووفقًا للمصدر، ستعارض إسرائيل أيضًا عودة اللاجئين الفلسطينيين و"دخول أي فلسطيني إلى الأراضي الإسرائيلية (المحتلة عام 1948)".

ولفت المصدر الدبلوماسي، بحسب "يسرائيل هيوم" إلى أن التقديرات الإسرائيلية ترجح "باحتمالات مرتفعة جدا"، أن يتم نشر الخطة الأميركية في الأسابيع أو الأشهر المقبلة، لكنه أشار إلى أن الأمر يرجع إلى قرار الرئيس ترامب.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق