القيادي الاخواني السابق ثروت الخرباوي :

حديث جماعة الإخوان (الإرهابية) عن المصالحة مع الدولة في مصر ، محاولات رخيصة ومكشوفة

20 أغسطس 2019 - 14:31
صوت فتح الإخباري:

 قال المفكر والكاتب السياسي المصري، ثروت الخرباوي، "إن حديث جماعة الإخوان المسلمين (الإرهابية) عن المصالحة مع الدولة، محاولات رخيصة، مشيرا إلى أن الجماعة تواجه أزمة كبيرة في تجنيد أفراد جدد، وتبحث عن إعادة نفسها بمحاولات يائسة.

وأضاف الخرباوي، في مداخلة له، على قناة "إم بي سي مصر"، أن تنظيم الإخوان المسملين أصبح بلا أدوات، و"يسعى من خلال محاولاته الرخيصة في طمأنة الدولة وأنه يسعى للصلح، وذلك (من أجل إعادة تكوينه في السر كما هو معروف عنه منذ أيام مرشد جماعة الإخوان حسن الهضيبي)، موضحا أن هذا أسلوب متبع لدى الجماعة، والسعى لتجنيد أفراد جدد من داخل السجون وبناء مفاهيم خاطئة من أيام سيد قطب، لعودتهم من جديد، ولكن هذه محاولات فاشلة"، مضيفا: "جماعة لا أمان لها".

كما أكد الخرباوي، أن "الانتماء لهذه الجماعة، في حد ذاته (جريمة) حتى وإن لم يفعل شيئا، موضحا أنه إذا أرادت الجماعة حل المشكلة فعليها أن تحل التنظيم نهائيا لأن وجوده في حد ذاته جريمة".

وأشار الخرباوي، إلى أنه "في فترة التسعينيات قدمت الجماعات الإسلامية مبادرة شبيهة لهذه المبادرة"،مبينا: "في فترة الستينيات حدّث حسن الهضيبي مرشد الإخوان أعضاء الجماعة في السجون، في ذلك الوقت قائلا لهم: (اكتبوا خطابات اعتذار لجمال عبدالناصر مع القول إننا ممكن أن نتعاون لبناء الوطن وأن نكون حاجة واحدة داخل الدولة وبذلك الدولة تستقبلنا استقبالا جديدا)".

وأوضح الكاتب السياسي، أن الهضيبي أباح لهم هذا الأمر، وقال إن القيادات الكبيرة لا يجوز لها أن تكتب هذه الاعتذارات حتى لا تؤخذ عليها تاريخيا.

كلمات مفتاحية
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق