تفاصيل تُنشر لأول مرة.. ما حقيقة ما جرى مع خلية دير البلح وما هو تفسير صمت حماس؟!

11 أغسطس 2019 - 01:36
صوت فتح الإخباري:

استشهد 4 مواطنين فجر امس السبت على الجدار المحيط بقطاع غزة قبالة مخيم دير البلح وتضاربات انباء كثيرة من جانب اسرائيل حول هذه العملية "الغامضة".

و قالت مصادر امنية وعسكرية اسرائيلية في نشرة الساعة الثامنة بالقناة 13 العبرية، إن الشبان الاربعة كانوا قد فصلوا من حركة حماس قبل 3 اشهر بسبب ميولهم السلفية المتشددة اكثر من اللازم. ولهذا كان تعقيب حركة حماس عاما وغاضما حول هذه العملية.

ولم تعرف اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية بعد اذا كانت الخلية خططت لخطف جندي أو خطف مستوطن والعودة به الى قطاع غزة. ولكن كاميرات الرصد والمراقبة المتطورة عند اسرائيل كشفت اقترابهم من الجدار.

وقام احدهم بقص الشبك ودخل الى الخط الاخضر في ما بقي 3 اخرون ينتظرونه، وفي تلك اللحظة كان جنود الاحتلال ينتظرونهم بناء على بلاغ سابق من غرفة الكاميرات ففتحوا النيران عليهم بلا هوادة وقام الاول الذي قطع الجدار بالقاء قنبلة يدوية على الجنود ولكنهم استشهدوا على الفور.

نوعية الاسلحة التي كانوا يحملونها: ار بي جي، بنادق كلاشنكوف، قنابل يدوية، قنابل محلية الصنع، ادوات اقتحام، متفجرات. جعلت من جيش الاحتلال يقول انه احبط عملية اختطاف كبيرة كانت الخلية تنفذ لها لو نجحت بالوصول الى احدى المستوطنات.

وفي وقات سابق من اليوم، أعلن متحدث عسكري إسرائيلي، عن استشهاد 4 مواطنين فلسطينيين على حدود وسط قطاع غزة.

وزعم المتحدث كما نقل عنه موقع صحيفة يديعوت أحرونوت، أن الأربعة قتلوا بعد محاولتهم اختراق السياج الأمني للحدود مع القطاع مبينًا أن أحدهم تم تصفيته مباشرة لدى دخوله السياج، والآخرين قتلوا خارجه.

وأشار إلى أنه تم تشخيص اقتراب الفلسطينيين الأربعة من السياج من قبل قوة تابعة للجيش، وتم فتح النار تجاههم وقتلهم على الفور مشيرًا إلى أن أحدهم ألقى قنبلة يدوية بدون وقوع إصابات في صفوف قوات الجيش.

وادعى أن الشبان الأربعة كان بحوزتهم بنادق من طراز كلاشنكوف، وقنابل يدوية، وقذائف آر بي جي.

وسمعت منذ ساعات الساعة الثالثة فجرًا عدة انفجارات وإطلاق نار في المنطقة المقابلة لبوابة النمر العسكرية شرق مدينة دير البلح وسط قطاع غزة. فيما ألقت قوات الاحتلال عشرات من القنابل المضيئة في المكان.

وقصفت طائرة استطلاع إسرائيلية نقطة رصد لقوات الضبط الميداني، فيما قصفت المدفعية نقطة أخرى في تلك المنطقة.

وتوغلت عدة آليات بصحبة جرافة عسكرية سحبت جثث الشهداء من المكان.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق