صحيفة عبرية: مصر تبذل جهود مكثفة لمنع التصعيد بين حماس بغزة و إسرائيل

12 يونيو 2019 - 09:54
صوت فتح الإخباري:

أوضحت صحيفة عبرية، صباح اليوم الجمعة، أن الجانب المصري يبذل جهودا مكثفة لمنع التصعيد مع إسرائيل من قبل حركة حماس في غزة .

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية نقلا عن مصادر إسرائيلية قولها: إن المصريين يبذلون جهودًا مكثفة لمنع التصعيد من قبل حماس، مضيفة: "لكن الجيش الإسرائيلي يستعد لمثل هذا الاحتمال".

يشار الى ان الاجواء بين قطاع غزة واسرائيل توترت امس بعد اطلاق قوات الاحتلال الاسرائيلي النار على عنصر من قوات الضبط الميداني التابعة لكتائب القسام مما ادى الى استشهاده.

وأمس الخميس،  أعلنت وزارة الصحة بغزة، استشهاد المواطن محمود أحمد صبري الأدهم (28 عامًا) متأثرًا بجراحه التي أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي صباح الخميس، شرق بيت حانون شمال القطاع.

وكان الأدهم الذي يعمل في قوة الضبط الميداني التابعة لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، أصيب برصاص الاحتلال، في ساقه، شرق بلدة بيت حانون، ونقل للعلاج في أحد المستشفيات القريبة.

وتعقيبا على الحادثة، قالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، إن الاحتلال الإسرائيلي "تعمد إطلاق النار على الشهيد الأدهم .

وأضافت الكتائب في بيان مقتضب الخميس، أنها تجري فحصًا وتقييمًا لهذه الجريمة، "ولن تمر مرور الكرام، وسيتحمل الاحتلال عواقب هذا العمل الإجرامي".

وفي بيان للجيش الاحتلال أمس تعقيبا على الحادثة،  قال افيخاي ادرعي المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أن جيشه قتل فلسطينيا يتبع حركة حماس شرق قطاع غزة عن طريق الخطأ.

وزعم المتحدث باسم جيش الاحتلال إنه خلال ساعات الصباح رصدت قوة عسكرية عدد من الفلسطينيين في منطقة السياج الأمني شمال قطاع غزة.

وأضاف: من التحقيق الأولي يتضح ان ناشط في قوة الضبط الميداني التابعة لحماس وصل الى منطقة السياج في أعقاب تحرك فلسطينييْن بمحاذاته.

وتابع: لاحقًا اتضح ان القوة العسكرية التي وصلت الى المكان قامت بتشخيص ناشط الضبط الميداني كمسلح وقامت بإطلاق النار نتيجة "سوء فهم"مشيرا الى أنه سيتم التحقيق في الحادث.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق