تلفزيون اسرائيلي: تل ابيب قصفت شاحنات أسلحة في سيناء قبل وصولها لغزة

03 يونيو 2019 - 18:06
صوت فتح الإخباري:

 كشف النقاب عن أن سلاح الجو الإسرائيلي، هاجم في الأشهر الأخيرة عدة شاحنات كانت تحمل أسلحة لدى وصولها سيناء المصرية، قبل أن تنقلها إلى حركتي "حماس" و "الجهاد الإسلامي" في قطاع غزة.

وتحدثت مصادر فلسطينية لقناة "i24news" الإسرائيلية، إنه "منذ العاشر من تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي وحتى نهاية شهر أيار/مايو الماضي اغار سلاح الجو على ثلاثة شاحنات احداها كانت في منتصف أذار/مارس الماضي، وكانت تحمل شحنة صواريخ إيرانية قادمة للجهاد الإسلامي".

وقالت المصادر، إن "احدى الشاحنات كانت تحمل صواريخ وأسلحة ومواد شديدة الانفجار ستستخدم في تصنيع عبوات ناسفة، كانت في طريقها لغزة بعد ان تم نقلها عبر ليبيا من خلال تجار أسلحة لبيعها لحركة حماس، عبر وسطاء فلسطينيين متواجدين في دول مختلفة منها ليبيا، وأخرى في دول ثانية وفرت الأموال واستعدت لدفعها بعد وصول الشحنة لغزة، إلا أنها قصفت".

وأكدت المصادر، ان "سلاح الجو الإسرائيلي هو من يقف خلف تلك العمليات، مرجحةً ان استهدافها يتم بعد معلومات استخبارية غالبيتها تتم من داخل سيناء عبر بعض المتعاونين مع جهاز المخابرات الإسرائيلية".

ولمحت المصادر، إلى ان "اسرائيل تقود عملية واسعة في سيناء عبر عدد من المتعاونين مع جهاز المخابرات لمنع وصول أي اسلحة لحماس والجهاد الاسلامي، وايضا منع نقل اي اموال يتم تهريبها عبر بعض الاشخاص في سيناء لصالح المنظمات بغزة مقابل مبالغ مالية". مشيرة الى ان "مصر سبق وان صادرت اموال كان سيتم تهريبها عبر الانفاق".

واشارت المصادر، الى ان "اسرائيل تنفذ عمليات في بعض الاحيان في دول عربية يمر بها خط تهريب الاسلحة والصواريخ مثل السودان وربما ليبيا وحتى عبر البحر الاحمر لمنع نقل الاسلحة من هناك لدول قريبة".

ولفتت المصادر الى ان اسرائيل "قصفت في العامين الاخيرين فقط ما يزيد على 13 نفقا تم حفرهم من قبل حماس والجهاد الاسلامي بشكل خاص لإدخال الاسلحة والصواريخ والاموال وبعض المواد المتفجرة والمواد التي تستخدم في تصنيع الصواريخ وغيرها".

ويقول سكان من الشريط الحدودي لرفح جنوب قطاع غزة مع سيناء، انهم يشاهدون عدة مرات طائرات اسرائيلية "تهاجم اهدافا داخل سيناء دون معرفة الاهداف التي يتم استهدافها".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق