اجتماع طارئ لوزارء المالية العرب دعمًا لموازنة السلطة الفلسطينية

22 يوليو 2019 - 17:11
صوت فتح الإخباري:

كشف الأمين العام المساعد للجامعة العربية السفير حسام زكي، اليوم السبت، عن اجتماع سيعقده وزراء المالية العرب في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية لبحث كيفية توفير شبكة أمان مالية لدعم موازنة السلطة الفلسطينية ومساعدتها في الأوضاع الصعبة التي يفرضها الاحتلال.

وأفاد زكي، أن "الاجتماع سيُعقد بدعوة من الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط بالتشاور والتنسيق مع الجانب الفلسطيني، لبحث توفير شبكة الأمان المالية لدعم دولة فلسطين".

وأوضح، أن "الاجتماع يأتي تنفيذًا للقرار الصادر عن الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب الذي عُقد يوم 21 أبريل/نيسان الماضي بالقاهرة"، لافتًا إلى "أن مجلس الجامعة العربية أكد في بيانه الختامي التزام الدول العربية بدعم موازنة دولة فلسطين وتنفيذ قرار قمة تونس بتفعيل شبكة أمان مالية بمبلغ (100) مليون دولار أمريكي شهريًا".

وأكد زكي، بأن "الوضع المالي للسلطة الفلسطينية يحتاج إلى تعزيز بسبب اقتطاع الاحتلال لمبالغ من العوائد الفلسطينية، مما تسبب في مشكلة مالية كبيرة للسلطة الفلسطينية"، معربًا عن أمله في "أن يسفر هذا الاجتماع عن نتائج إيجابية".

وفي 17 فبراير/ شباط الماضي، قررت حكومة الاحتلال خصم 11.3 مليون دولار من عائدات الضرائب (المقاصة)، كإجراء عقابي على تخصيص السلطة الفلسطينية مستحقات للمعتقلين وعائلات الشهداء.

وردًا على القرار، أعلنت السلطة الفلسطينية، رفضها تسلّم أموال المقاصة مخصومًا منها أي مبالغ غير متفق عليها مسبقًا.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق