بعد ساعات من اعتقاله.. أجهزة حماس تفرج عن الإعلامي أحمد سعيد

19 يوليو 2019 - 17:49
صوت فتح الإخباري:

 رفض الإعلامي أحمد سعيد تقديم الاعتذار لإدارة بنك فلسطين مقايل رفع الشكوى المقدمة ضده، عقب الافراج عنه بعد اعتقاله من قبل الاجهزة الامنية بحماس.

وقال سعيد عبر صفحته "فيس بوك": ان وقوع معظم الموظفين في مصيدة الديون للبنوك بعروض ترويجية خادعة، وحجم الضرر الذي أصاب الاقتصاد الوطني نتيجة تشجيع البنوك لثقافة القروض الاستهلاكية التي تجاوز حجمها مليار دولار، وتحايل إدارات البنوك على شروط منح القروض الشخصية وما سببه هذا التحايل من مشاكل اجتماعية ونفسية ومادية للمقترضين، هي حقائق تكفي لوضع إداراة بنك فلسطين وغيرها من البنوك في دائرة المساءلة القانونية والوطنية . يجب ان تحاكموا وتلاحقوا قانونيا واخلاقيا ووطنيا ".

وأردف الاعلامي سعيد: "مطلبكم بالاعتذار مقابل رفع الشكاوي موقف الخائف الضعيف . لن نستسلم لغروركم واستغلالكم . فالاعتذار لن يقبله الجمهور الذي وثق بنا ولن نقبله نحن . ولعائلتي ولوالدتي ولوالدي اعتذر لكم على ما سببته لكم من معاناة بسبب مواجهتنا للفاسدين وسارقي مال الشعب . هذا قدر علينا . قبلة على رؤسكم . واحترامي لجمهورنا العزيز"

وفي تغريدة أخري، قال سعيد : "انا الان في بيتي الحمد لله . اقتحام بيتي امام والدي ووالدتي واولادي بسبب شكوى من بنك فلسطين ومستشار البنك . بخلي عندي شكوك كتيرة وكبيرة واشياء اخرى . تحالف مع راس المال تحالف غريب غير مفهوم او مفهوم ضد شخص وقف بس بجانب الغلابة من ابناء شعبنا . احتراما لتدخل الوسطاء سالتزم الصمت بشكل مؤقت . ولست نادما مهما كانت الصعاب . وكل الشكر لكل من تضامن معنا".

وكانت الأجهزة الامنية اعتقلت الاعلامي مدير قناة بلدنا في غزة ، على خلفية شكوى مقدمة من إدارة بنك فلسطين  على خلفية حملة ضد الاستغلال ، وافرجت عنه بعد ساعات من التحقيق والاعتقال.

 

 

 
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق