مصادر رسمية تحذر شركة مصرية لنقل المسافرين مقابل مالي من العمل في غزة

11 يوليو 2019 - 12:09
صوت فتح الإخباري:

غزة: قالت مصادر فلسطينية رسمية، إن الشركة المصرية الخاصة التي أعلنت عن تقديم خدمة السفر الخاص "vip" عبر معبر رفح البري مقابل أجر مالي لن يتم التعامل معها لدى الجهات الرسمية، وغير مسموح لها بالعمل في قطاع غزة.
ونفى مصدر في فرع الشركة في غزة ، كل مانشر على وسائل الإعلام فيما يخص صالة كبار الزوار في المعبر والتسهيلات، رافضا الفصح عن أي معلومات أخرى.
 وأشارت المصادر في تصريح  لـ"وكالة شهاب" التابعة لحماس "أنه لن يُسمح للشركة بالعمل في قطاع غزة منعاً لاستغلال المواطنين، كون الخدمة الجديدة مرتفعة الثمن بشكل غير مُبرر، في الوقت الذي يعاني فيه سكان القطاع من ظروف اقتصادية صعبة لا تسمح بدفع هذه التكاليف الباهظة".
 وأعلنت شركة خاصة مصرية في وقت سابق عن تقديم خدمة جديدة للسفر عبر معبر رفح - المنفذ الوحيد لسفر سكان قطاع غزة في ظل الحصار الإسرائيلي-، وذلك من خلال حصول المسافر على تسهيلات في الدخول والوصول للقاهرة مقابل مبلغ مالي قدره 1200 دولار للشخص الواحد نحو "20 ألف جنيه مصري"، وقالت أن لديها فروع في القاهرة ومدينة رفح جنوب قطاع غزة. 
 وتحدثت الشركة من خلال أعلاناتها عن تقديم خدمة السفر من الباب إلى الباب، واستقبال المسافرين في صالة "vip" بالجانب المصري من المعبر. 
 ويعاني سكان القطاع من ظروف صعبة خلال سفرهم من خلال المعبر، حيث تُعيق الحواجز الأمنية المنتشرة في سيناء سفرهم، وبات الوصول لمدينة القاهرة يحتاج لعدة أيام بعد أن كانت الرحلة لا تتجاوز عدة ساعات. .
 واشتكى المسافرون من الإجراءات الأمنية المكثفة التي تعيق وصولهم، وتضطرهم للمبيت في العراء خلال رحلة العودة إلى غزة، دون وجود حلول حتى الآن، رغم المطالبات الحثيثة من الفصائل الفلسطينية والسكان للسلطات المصرية بتخفيف الإجراءات المشددة خلال السفر من خلال المعبر.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق