عيسى: هجرة العقول من وطننا استنزاف يتعرض له مجتمعنا الفلسطيني

14 مايو 2019 - 11:18
صوت فتح الإخباري:

طالب خبير القانون الدولي د.حنا عيسى بوضع الشخص المناسب  في المكان المناسب في ظل المتغيرات الجارية على الصعيدين الاقليمي  والدولي وعلى كافة المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية والتربوية والبيئية .. الخ .

ووقف د. عيسى على أبرز أسباب هجرة العقول من فلسطين، مشيراً الى  تعيين الشخص غير المناسب في مكان ووظائف هامة، لا يهمه أوضاع الناس وأمورهم، ولكن يهمه  مصلحته الشخصية .. فكم من موظف  بدرجات وظيفية متفاوتة من موظف عادي الى وزير لا يهمه من وظيفته إلا أموره الشخصية ولقبه.

وأكد د. عيسى أن هجرة العقول من وطننا هو بحد ذاته استنزاف يتعرض له مجتمعنا الفلسطيني، ما دمنا نحن قد عجزنا عن ذلك، وفي هذا لا نستطيع أن نلوم أبنائنا الذين هاجروا، وربما فقدوا الولاء والانتماء معاً، بل علينا أن نلوم نظامنا السياسي وأجهزتنا البيروقراطية التي دفعتهم في هذا الاتجاه.

وأشار إلى أن عملية اختيار القائد الكفؤ والمناسب للمواقع القيادية تخضع لمجموعة من الشروط والمواصفات كي يتبوأ القائد الموقع، مورداً أهم أربعة شروط للقائد وهي (التخصص - والثقافة - والقيادة – والاخلاق )، مشيراً إلى ان اختيار القيادات لا تخضع لهذه الشروط وانما ( المحاباة، العلاقات الشخصية، الانتماء الحزبي)، منوهاً إلى أن دول العالم المتقدم يخضع القائد الاداري الى مجموعة من الأختبارات منها ( الشخصية، الذكاء، الثقافة العامة، الاتزان الانفعالي، الطموح، والصحة النفسية) فضلاً عن الشهادة العلمية واجراء المقابلة وتقديمه ورقة عمل عن المشاريع والانشطة التي يهدف الى تحقيقها في المؤسسة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق