تفاصيل مؤلمة.. ماذا قال قاتل الطفل محمود شقفة خلال تمثيل الجريمة.. والعائلة ترد

28 إبريل 2019 - 18:00
صوت فتح الإخباري:

في تفاصيل جديدة رواها أحد شهود العيان، خلال مشاركته في تمثيل مسرح جريمة مقتل الطفل المغدور محمود رأفت شقفة في حي تل السلطان بمدينة رفح جنوب قطاع غزة، بعد أن عثرت عليه الشرطة أمس في أرض خالية مدفونا بجانب منزله.

يقول شاهد العيان، كنت اليوم في مسرح الجريمة حيث كان المجرم يمثل جريمة ... هذا مش مجرم وبس هذا مجرم برتبة حقارة ونذالة ووساخة".

ويضيف، " أقسم بالله ست الولد قطعت قلبي وهية  بتبكي من القهر" .. والأكثر من هيك أنه المجرم كان يمثل الجريمة وأهل الطفل المقتول ينظرون اليه، لولا الشرطة لكان أهل الطفل والناس قتلوه للقاتل".

ويتابع شاهد العيان كما تناقلته مواقع التواصل الإجتماعي: يقول القاتل " قبل ماأقتل الطفل خبطت رأسو بالحيط عشان ما يطلع صوت".

وكانت الشرطة قد أصدرت اليوم الأحد بيانا صحفيا بشأن جريمة قتل الطفل محمود موضحة، أن تمكنت من تحديد هوية الجاني (م. ش) 28 عاماً، وهو أحد المشتبه بهم الذين تم توقيفهم لدى الشرطة في إطار التحقيق في القضية، وقد اعترف بقيامه بجريمة قتل الطفل ثم إخفائه على خلفية افتراضٍ وهمي لدى الجاني، ثبت عدم صحته خلال التحقيق، وفِي ساعة متأخرة تم إحالته إلى النيابة العامة؛ لاستكمال الإجراءات القانونية في القضية.

وقالت الشرطة إنها بدأت فور تلقيها بلغ اختفاء الطفل ي عملية البحث عن الطفل، والتحقيق في ظروف اختفائه. وبعد أقل من 48 ساعة من وقوع الحادثة، وأثناء عمليات البحث عثرت الشرطة على بعض ملابس الطفل وعليها آثار دماء، وعلى إثر ذلك تم استدعاء عدد من المواطنين في إطار عملية التحقيق، كما تم تكثيف عمليات البحث باستخدام الكلاب البوليسية، وتحليل كافة الإشارات الواردة من خلال المباحث العامة والأدلة الجنائية؛ من أجل الوصول إلى الطفل وإنهاء هذه القضية.

عائلة شقفة ترد

من جهتها، أصدرت عائلة شقفة في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، الأحد،  بيانا تتبرأ فيه من قاتل الطفل محمود، وذلك بعد ما أدلت الأجهزة الأمنية أقوالها النهائية في القضية .

وقالت العائلة في بيان لها " يقول الحق تبارك وتعالى "ولكم في الحياة قصاص يا أولى الألباب" ، بمزيدا من الحزن والأسي  تلقينا نبأ خطف وقتل ابننا المغدور / محمود رأفت شقفة، الذي لم يتجاوز من العمر عامين وأربعة أشهر ، ولم يميز بين حلوة الحياه ومرها .

وأوضح البيان : "كانت الفاجعة أعظم حين أشار البيان الصادر ، من وزارة الداخلية أن المتهم بالقتل (م.ش) وعليه فاننا من عائلة شقفة في الوطن العربي والشتات . نعلن برائتنا التامة من المتهم بفعلته النكراء ، حيث قام بقتل اطفل المغدور ، غير ابه بصغر سنه ، ولا ببرائته.

وطالبت العائلة الجهات الحكومية المسؤولة باتخاذ الاجرااءت اللازمة ، بحق المذكور لتنفيذ شرع الله في القتال حماية للسلم الأهلي والمجتمعي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق