حماس: القادم خطير جداً وصفقة القرن نفذ جزء منها والان على وشك تنفيذ الجزء الأخر منها!

21 إبريل 2019 - 23:48
صوت فتح الإخباري:

قال صلاح البردويل عضو المكتب السياسي لحركة حماس، مساء اليوم الاحد، إننا نستشعر دائما أن هناك خطراً على القضية الفلسطينية، مشيرا الى أنه نفذ جزء من صفقة القرن، والآن على وشك تنفيذ الجزء الأخر منها.

واضاف البردويل في تصريحات له: أن  القادم خطير جداً ونتوقع أن تضم الضفة الغربية لإسرائيل وهل يعقل هذا الصمت من العرب ؟

وأكد القيادي في حماس، على أن هذه الأرض لنا وهذا العدو طارئ ولن يقف على أرضنا وما نريد هو  أن نحشد  لاستفزاز الأمة وصولاً للتحرير.

ووجه البردويل رسالة لشعبنا وفصائله، قال فيها: ندعو الشعب الفلسطيني وفصائله للوحدة لمواجهة "صفقة القرن"

وأشار الى أنه رغم الخلافات والتباينات داخل فلسطين لن نجد فلسطينيا واحدا يمكن أن يتنازل عن حق العودة والقدس و في الأرض من البحر إلى النهر.

وأكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس، على أن  صفقة القرن لن تمر وشعبنا رفض التوطين منذ عشرات السنين.

وأوضح  البردويل أن المستهدف الرئيسي الآن من صفقة القرن وهو "الضفة الغربية" بعدما استهدفت القدس وغزة، مشيرا الى أن  الضفة الغربية تتعرض لخطر كبير على غرار ما تعرضت له مدينة القدس.

وقال:  إن توطين الشعب الفلسطيني في الدول العربية وسيطرة الاحتلال على الضفة والقدس جميعها ضمن "صفقة القرن"

وحول التفاهمات مع الاحتلال، قال: لا نريد أن نتحدث عن فضائح السلطة ونحن فوتنا الفرصة على من أراد هزيمة غزة وتمت التفاهمات مقابل وقف الفعاليات الخشنة بدون أي ثمن سياسي.. وهذا فخر لشعبنا ومقاومته ولمسيرات العودة وفق تعبيره.

وأوضح أن أمريكا منحازة للكيان الإسرائيلي وعلى ماذا نناقش الآن بعد تنفيذ 3 عناصر منها، مشيرا الى أن  الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام أهم مقومات مواجهة "صفقة القرن"، مستطردا: نمد أيدينا للكل الفلسطيني بما فيهم حركة فتح لمواجهة "صفقة القرن"

وتابع:  لا نتمنى الحرب والمواجهة العسكرية ولا نستطيع الآن أن ندعي أن هناك انتكاسة في التفاهمات مع الاحتلال، موضحا أن المصالحة عنوانها الوحدة والشراكة والذهاب إلى حكومة وحدة تحضر للانتخابات.

وقال: لن نحارب أو نعترف في شرعية بحكومة اشتية.. لأنها حكومة عربدة وغير مهتمين فيها. وفق تعبيره.

كلمات مفتاحية
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق